%d8%aa%d8%b5%d8%b1%d9%8a%d8%ad-%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a
الرئيسية / الموقف الرسمي / المحتل الروسي يواجه أطفال سورية بالقنابل الفسفورية

المحتل الروسي يواجه أطفال سورية بالقنابل الفسفورية

تصريح إعلامي

المحتل الروسي يواجه أطفال سورية بالقنابل الفسفورية

أكثر من سبعين شهيداً يرتقون في مدينة القورية بريف دير الزور أمس السبت في غرّة العشر الأواخر من رمضان في قصف روسي وحشي بالقنابل الحارقة والفراغية والفسفورية؛ وهذه السلسلة الطيبة المباركة المتّصلة من الشهداء السوريين لم تتوقف ساعة منذ أكثر من خمس سنين على يد نظام مجرم مدعوم من محتلٍّ روسي وإيراني يستخدم كلّ أنواع الأسلحة المحرمة، تحت عين وبصر مجتمع دولي يلوذ بالصمت والإغضاء عن كلّ هذه الجرائم.

سبعون شهيداً معظمهم من المدنيين وخاصّة الأطفال والنساء، يسقطون في الأسواق والمستشفيات دون إدانة لفظية من قبل مجتمع دولي أو منظّمات دولية وحقوقية.

كما يضاف إلى هذه الجريمة البشعة جرائم ومجازر سبقتها في كلٍّ من حلب وإدلب، حيث ارتقى العشرات من المدنيين بالقنابل الفسفورية والحارقة والفراغية، التي يدّعي المجتمع الدولي أنها محرّمة دولياً!

إنّ المحتلّ الروسي يمارس كلّ أنواع القتل والدمار بوحشية متعمدة يتحدّث عنها بكل صلافة وعنجهية غير آبهٍ بقانون دولي وفي نفس الوقت مستند إلى صمت دولي.

إنّنا في جماعة الإخوان المسلمين في سورية إذ ندين هذه الجرائم الوحشية، فإنّنا نحمّل المجتمع الدولي والإقليمي والعربي مسؤولية استمرار هذه المجازر والسكوت عنها، وعدم اتّخاذ أيّ إجراءات تردع هذا المحتل الغاشم، كما نطالب بتحرك عربي ودولي سريع لإنقاذ أطفال سورية من دوامة القتل والفناء.

وإنّ شعبنا ماضٍ في ثورته حتى النهاية بإذن الله، وسوف نستمر في مواجهة هذا الاحتلال وتحرير وطننا منه بكلّ ما أوتينا من قوّة.

والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.

المكتب الإعلامي

جماعة الإخوان المسلمين في سورية

٢١ رمضان ١٤٣٧

٢٦ حزيران ٢٠١٦

شاهد أيضاً

fares151

القيم العليا: مفهومها، وكيف نغرسها في نفوس أبنائنا

نذكّر أولاً بأن للتربية ثلاثة جوانب يكمّل بعضها بعضاً: 1- التربية العقلية والمعرفية 2- التربية …