الرئيسية / أخبار / فضيلة المراقب العام: لن نقبل تسوية تفرض بالإكراه على الشعب السوري

فضيلة المراقب العام: لن نقبل تسوية تفرض بالإكراه على الشعب السوري

صحيفة العهد

قال المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية الدكتور محمد حكمت وليد إنّ الجماعة لن تقبل بأيّة تسوية يتمّ فرضها بالإكراه على الشعب السوري الثائر، مؤكّداً أنّ أيّ حلٍّ بالإكراه سيدعو الجماعة إلى إعادة النظر في مواقفها ومواقعها من العملية السياسية برمّتها.

وأضاف وليد في مؤتمر صحفي عقده المكتب الإعلامي للجماعة بمدينة إسطنبول بتركيا، اليوم الأربعاء، للحديث عن آخر تطوّرات الشأن السوري، أنّ القصف الذي تتعرّض له المدن والمدارس والمستشفيات السورية على يد نظام الأسد وحلفاؤه الروس والإيرانيين لا تدلّ على جدّية الراعي الروسي الأمريكي الذي يدّعي أنّه يبحث عن حلٍّ سلمي للقضية السورية.

وأشار المراقب العام إلى أنّ حصار المدن وتجويع وتهجير الأهالي يُعدّ خرقاً واضحاً لقرار مجلس الأمن رقم 2268، وجريمة إنسانية وشروع بتنفيذ مخطط تغيير ديموغرافي معلن يجري تحت سمع ونظر المجتمع الدولي وبإشراف منظمة الأمم المتحدة.

وحول موقف الجماعة من الدعم التركي للثوار في شمال حلب، أوضح وليد أنّ جماعة الإخوان المسلمين ترحّب بدعم تركيا لفصائل الثوار في مدينة جرابلس، لافتاً إلى أنّ تركيا من خلال معركة “درع الفرات” تقوم بحماية حدودها وصيانة أمنها القومي الذي تعتبره الجماعة يصبّ بشكل غير مباشر في صيانة الثورة السورية ودعمها.

من جهته، قال نائب المراقب العام حسام غضبان في المؤتمر، إنّ الأمم المتحدة فشلت منذ أكثر من 5 سنوات في إيقاف الدم السوري، بل تحوّلت إلى أداة لدعم نظام الأسد من خلال تقديم ملايين الدولارات إلى جهات تقف إلى جانب الأسد، مشيراً إلى أنّ الجماعة تستنكر قيام الأمم المتحدة برعاية الاتفاقات التي يفرضها نظام الأسد على الأهالي لإخراجهم من منازلهم كما حدث بمدينة الزبداني سابقاً وبداريا مؤخرا.

وبالنسبة لموقف الجماعة من بقاء الأسد لمدة معينة أثناء عملية الفترة الانتقالية المقترحة، أكّد مدير المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين عمر مشوح أنّ موقف الجماعة واضح وثابت منذ البداية ولم يطرأ عليه أي تغيير، فهي ترفض بقاء الأسد ومن تلطّخت أيديهم بالدماء في أي مرحلة من مراحل الثورة سواء في الحل السياسي أو ما بعده، لافتاً إلى أنّ من يريد الحديث عن حل سياسي في سورية عليه أن يستبعد الأسد من أي حل قادم ثم يتحدث بعدها عن مرحلة انتقالية.

شاهد أيضاً

muhammad-wlaid

رسالة تهنئة من المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود

بسم الله الرحمن الرحيم حضرة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز …