الرئيسية / الموقف الرسمي / الموقف من اتفاقية إعلان وقف إطلاق النار في سورية
%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b1%d8%b3%d9%85%d9%8a-%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%8a

الموقف من اتفاقية إعلان وقف إطلاق النار في سورية

بسم الله الرحمن الرحيم

ترحّب جماعة الإخوان المسلمين في سورية بإعلان وقف إطلاق النار في جميع أنحاء سورية، وتعتبره خطوة مهمة و إيجابية، واعترافاً دولياً بعدم إمكانية الحلّ في سورية دون احترام إرادة الشعب السوري وحقوقه في الحرية والكرامة.

ونحن إذ نرحّب بوقف إطلاق النار فإنّنا نطالب الضامنَين بإلزام جميع الأطراف به وخاصة نظام الأسد وميليشياته، وبضمانات مؤكّدة وحقيقية للعمل على إنجاحه ومراقبة تنفيذه، ومنع محاولات إفشاله التي تقوم بها إيران ونظام الأسد، ووضع آليات لمعاقبة الطرف الذي يقوم بخرق الاتفاق.

إنّ شعبنا الثائر البطل في سورية هو صاحب المصلحة الحقيقية في وقف إطلاق النار الشامل الذي لا يستثني أي منطقة جغرافية، والذي يعتبر بنداً رئيسياً من بنود قرار مجلس الأمن رقم ٢٢٥٤ لعام ٢٠١٥، ولا بدّ من أن يتلوه مباشرة فكّ الحصار وإدخال المساعدات إلى كلّ المناطق المحاصرة وإطلاق سراح جميع المعتقلين حسب نصّ القرار، ووقف عمليات التهجير القسري والتطهير العرقي التي يقوم بها الأسد والمحتل الإيرانيّ، وضمان عودة المهجّرين إلى مناطقهم وديارهم، ورحيل كلّ الميليشيات الأجنبية عن الأراضي السورية، تمهيداً لمفاوضات تنتهي بحلّ سياسي لا يكون الأسد جزءاً منه، وينتقل بسورية إلى عهد جديد يحقق أهداف الثورة في الحرّية والكرامة.

ولا يسعنا في هذه اللحظات الحاسمة من تاريخنا إلا أن نشكر المساعي والجهود المخلصة التي قامت بها تركيا الشقيقة في هذا السبيل والتي أدّت إلى توقيع هذا الاتّفاق.

قد يطول الطريق، وتتعثّر الخطوات، ويتأخّر النصر لحكمة يريدها الله، ولكنه قادم بإذن الله.

جماعة الإخوان المسلمين في سورية
١ ربيع الثاني ١٤٣٨
٣٠ كانون أول ٢٠١٦

wavatar

شاهد أيضاً

%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b1%d8%b3%d9%85%d9%8a-%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%8a

ثلاث رسائل من جماعة الإخوان المسلمين في سورية إلى المجتمعين في قمة الرياض

بسم الله الرحمن الرحيم السادة الأجلاء أصحاب الجلالة والفخامة والسمو.. تلتقون اليوم في رحاب المملكة …