الرئيسية / الموقف الرسمي / تفجيرات دمشق وإرهاب النظام
%d8%aa%d8%b5%d8%b1%d9%8a%d8%ad-%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a

تفجيرات دمشق وإرهاب النظام

تحت عين نظام الأسد وفي عمق قوته وسيطرته هزّت سلسلة تفجيرات جديدة العاصمة دمشق صباح الأمس، في داخل القصر العدلي وفي حي الربوة، أدّت لسقوط عشرات الشهداء والجرحى من المدنيين.

وإنّنا إذ ندين هذا العمل الإجرامي والإرهابي، فإنّنا نؤكّد أنّ مثل هذه التفجيرات وتوقيتها وأهدافها لا يخدم إلا النظام الذي يمثّل رأس الإرهاب ومصدره ومنتجه.

إنّ الثورة بأهدافها النبيلة والسامية لا يمكن أن تشوّه نفسها باستهداف المدنيين، بل كان سبب قيامها هو إنقاذ هذا الشعب من الظلم والاستبداد والقتل الذي يمارسه عليه النظام.

إنّ النظام بهذه الممارسات الإرهابية يحاول أن يقنع المجتمع الدولي أنّه ضحيّة الإرهاب لحرف مسار الثورة وتشويهها، بينما تؤكّد الأحداث خلال ستة أعوام مضت أنّ نظاماً استخدم كلّ الأسلحة المحرمة دولياً، واستخدم الكيماوي وغاز الكلور وسمّم مياه الشرب في عين الفيجة، لن يتورّع عن صناعة هذه التفجيرات لخدمة أجندته الخاصة.

إنّنا نطالب الأمم المتحدة بالتحقيق في هذه التفجيرات، والعمل على حماية المدنيين من إجرام هذا النظام ومحاسبته على جميع الجرائم التي أكّدت جميع اللجان الدولية مسؤوليته عنها.

خالص العزاء لعوائل شهداء التفجيرات الآثمة، والشفاء للجرحى، والنصر لشعبنا الحر ولثورته المباركة.

المكتب الإعلامي
جماعة الإخوان المسلمين في سورية
١٧ جمادى الآخرة ١٤٣٨
١٦ آذار ٢٠١٧

شاهد أيضاً

d-wlaid

فضيلة المراقب العام لإخوان سورية في مقابلة خاصة مع موقع “إخوان سورية”: لا حلّ ولا استقرار في سورية والمنطقة إلا برحيل الأسد، وإيقاف المشروع التوسعي الإيراني

د. محمد حكمت وليد: ستبقى هذه الثورة ما بقي الظلم والاستبداد ولو استمر لعشرات السنين …