الرئيسية / أخبار / د. وليد يعزّي بشهداء الاعتداءات على اللاجئين السوريين
%d8%af-%d9%88%d9%84%d9%8a%d8%af_%d8%aa%d8%ba%d8%b1%d9%8a%d8%af%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%a6%d9%8a%d9%86

د. وليد يعزّي بشهداء الاعتداءات على اللاجئين السوريين

تقدّم فضيلة المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية بالتعزية بالضحايا من اللاجئين السوريين الذين سقطوا مؤخّراً جراء اعتداءات بشعة طالتهم في لبنان وتركيا والأردن.

وقال فضيلته في سلسلة تغريدات نشرت على حسابه في موقع تويتر إنّ اللاجئين السوريين لم يخرجوا من ديارهم إلا نتيجة الظلم وغياب الحرية والعدالة وانتهاك كرامتهم، مضيفاً أن خروج اللاجئين من بلدهم إلى دول الجوار أو أية دولة أخرى هو أمر مؤقت، حتى ينتهي الظلم وتتحقق الحرية في سورية.

وأضاف د. وليد أنّ اللاجئين السوريين ضيوف في الدول التي استقبلتهم، وعليهم احترام قوانينها وأنظمتها، ولا يمكن أبداً أن يكونوا عامل فوضى أو عدم استقرار أو تدخّل في الشؤون الداخلية لهذه الدول.

لكن فضيلته شدّد في نفس الوقت على أنّه لا يمكن القبول بظلم اللاجئين أو التعامل معهم معاملة الخارجين على القانون، رافضاً كلّ تعدّ على حقوق اللاجئين وقتلهم وتشريدهم واعتقالهم. وأضاف أنّ لدى اللاجئين حقوقاً ضمنتها الأعراف والمواثيق الدولية.

وإذ توجّه فضيلته بالشكر لجميع الحكومات “التي تعاملت معنا معاملة راقية وأخوية وضمنت لنا حقوقنا”، فإنّه طالب “الذين اعتقلوا وقتلوا أهلنا في مخيمات اللجوء” بـ”وقف إرهابهم الداخلي والخارجي وحماية اللاجئين وتوفير الدعم لهم”.

wavatar

شاهد أيضاً

%d8%aa%d8%b5%d8%b1%d9%8a%d8%ad-%d8%a5%d8%b9%d9%84%d8%a7%d9%85%d9%8a

بخصوص تعرض اللاجئين السوريين في عرسال للقتل على يد الجيش اللبناني

تابعت جماعة الإخوان المسلمين في سورية بألم شديد الأحداث المؤسفة والجريمة المروّعة التي تعرّضت لها …