الرئيسية / الموقف الرسمي / على الدولة اللبنانية تحمل مسؤوليتها في حماية اللاجئين السوريين
%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b1%d8%b3%d9%85%d9%8a-%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%8a

على الدولة اللبنانية تحمل مسؤوليتها في حماية اللاجئين السوريين

بسم الله الرحمن الرحيم

لقد كان صادماً ومخجلاً أن تستقوي دولة تملك جيشاً ومخابرات وأمناً مدعوماً من قوى دولية كبرى على مجموعة من المواطنين السوريين المدنيين العزَّل الذين نفاهم ظلم وطغيان النظام السوري إلى جرود عرسال، وقد كان الإعلان الرسمي لرئيس الحكومة اللبنانية عن عملية جديدة “مدروسة ” للجيش اللبناني ضدّ من وصفوا بالمسلحين المختبئين بين المدنيين بمثابة إعلان حرب على هؤلاء المدنيين العُزَّل الذين لجأوا إلى لبنان هرباً من حرب ظالمة يشنها عليهم الأسد و”حزب الله” اللبناني.

وقد خبر هؤلاء اللاجئون المدنيون هذه العمليات “المدروسة بعناية” من قبل الحكومة اللبنانية؛ فقد نفّذ الجيش قبل نحو أسبوعين عملية دهم للمخيمات السورية في المنطقة نفسها، ما أوقع عدداً كبيراً من الشهداء والجرحى المدنيين، برّرتها الحكومة اللبنانية بأنّها وقعت بسبب استخدام المسلّحين للاجئين المدنيين دروعاً بشرية ولا يتحمّل الجيش تبعات ذلك!

المفارقة المبكية؛ أنّ كثيراً من اللبنانيين عانوا أشدّ المعاناة من نظام الأسد على مدى ثلاثة عقود، وكانوا ضيوفاً شبه مقيمين في سورية؛ يحتضنهم شعبها لا نظامها، وحينما ثار السوريون؛ يثأرون لكرامتهم وكرامة كلّ من تضرّر من هذا النظام وعلى رأسهم اللبنانيون؛ انقلبت فئام عديدة من اللبنانيين تدفعهم الطائفية والمذهبية والعنصرية للوقوف مع الأسد ونظامه؛ يقتلون السوريين بوسائل لا حصر لها؛ لم يكن أقلّها حقداً وضعهم في معازل عنصرية لا يدخلون بيروت والمدن الكبرى إلا بكفيل لبناني!

إنّنا في جماعة الإخوان المسلمين السوريين؛ نحمّل الدولة اللبنانية بكلّ مستوياتها رئيساً ورئيس حكومة وقائد جيش وبرلمان؛ المسؤولية كاملة عن كلّ أذىً يمسّ اللاجئين السوريين، ونذكّرهم بأمر مهم قد يغيب عن أصحاب القرار، أنّ من ساهم في تهجير السوريين إلى لبنان وغيرها ونزوحهم ألوفاً وملايين من بيوتهم ومدنهم وقراهم هو نظام مدعوم بميليشيات لبنانية مسلحة هي “حزب الله” الذي يسيطر على بعض مرافق الدولة ومؤسساتها، بل إنّه هو صاحب القرار نيابة عن الدولة في مواطن عديدة.

إنّ حماية اللاجئين المدنيين العزّل هي مهمة الدولة اللبنانية بموجب الاتفاقيات الدولية الخاصة باللاجئين، وعلى اللبنانين الأحرار التحرك والعمل سريعاً على إيقاف هذه الجرائم التي تتم بشكل دقيق ومدروس!

جماعة الإخوان المسلمين في سورية
٢٦ شوال ١٤٣٨
٢٠ تموز ٢٠١٧