ali-al3toom-65
الرئيسية / فكر ودعوة / الفرق في المنزلة بين المؤمنين والفاسقين

الفرق في المنزلة بين المؤمنين والفاسقين

قال تعالى: (إنّما يؤمِنُ بآياتِنا الذينَ إذا ذُكِّرُوا بها خَرُّوا سُجَّداً وسبَّحُوا بحمدِ ربِّهِم، وهم لا يستكبِرُونَ * تتجافى جنوبُهُمْ عن المضاجِعِ، يدعونَ ربَّهُم خَوْفاً وطَمَعاً ومِمّا رزقناهُم يُنفِقُونَ * فلا تعلَمُ نَفْسٌ ما أُخْفِيَ لَهُمْ من قُرَّةِ أعْيُنٍ، جزاءً بما كانوا يعملونَ * أفَمَنْ كانَ مؤمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً ؟! لا يستوونَ * أمّا الذينَ آمنوا وعَمِلُوا الصالِحاتِ، فلَهُمْ جناتُ المأوى نُزُلاً بما كانوا يعملونَ * وأمّا الذينَ فَسَقُوا فمأواهُمُ النار، كُلّما أرادوا أنْ يخرجوا منها أُعيدُوا فيها، وقِيلَ لهم: ذوقوا عذابَ النارِ الذي كُنتُمْ به تُكذِّبونَ * ولَنُذِيقَنَّهُم من العذابِ الأدنى دونَ العذابِ الأكبرِ، لعلَّهم يرجِعونَ * ومَنْ أظلمُ مِمَّنْ ذُكِّرَ بآياتِ ربِّهِ ثُمَّ أعرضَ عنها، إنّا مِنَ المجرمينَ منتَقِمونَ) . السجدة 32/ 15 – 22 .

* تعليقات:

  1. التعريف:

السجدة: اسم السورة لورود موضع سجدة فيها وهي الآية الأولى من هذا النص . وفي القرآن خمس عشرةَ سجدة هي في سور: الأعراف، الرعد، النحل، الإسراء، مريم، الحج، الحج، الفرقان، النمل، السجدة، ص، فُصِّلت، النجم، الإنشقاق، العلق . ومن ذلك قوله تعالى في سورة الإنشقاق: (وإذا قُرِئَ عليهم القرآن لا يسجدونَ) ويسمى السجود هنا سجود التلاوة ويستحبُّ للساجد أنْ يكبِّر ويسجد سجدة ثم يُكبِّر للرفع من السجود ولا تشهُّدَ فيه ولا تسليم . والسجود هنا سُنّةللقارئ والمستمعلقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إذا قرأ ابنُ آدم السجدة فَسَجَدَ اعتزل الشيطان يبكي ويقول: (يا ويله أُمِرَ بالسجود فسجدَ فله الجنّة، وأُمِرْتُ بالسجود فَعَصَيْتُ فَلِيَ النارُ) رواه أحمد ومسلم وابنُ ماجة،وليس هذا السجود، واجباً فقد سَجَدَ الرسول مرةً ومرةً لم يسجد . ومن السُّنّة إذا سَجَدَ المصلي أو المستمع أنْ يقول مع التسبيح: (سجدَ وجهي للذي خلقه، وشقَّ سمعه وبصره بحوله وقوته، فتبارك الله أحسنُ الخالقينَ) أو: (اللهمَّ احطط بها عنّي وزراً، وارفع لي بها عندكَ ذكراً، واكتب لي بها عندك أجراً، وتقبّلها منّي كما تقبلتها من عبدك داود) . وليس في هذا السجود تشهُّدٌ ولا تسليم،وهو سجدة واحدة .

2.المعاني:

خرُّوا سجّداً: سجدوا سريعاً خشوعاً وتضرُّعاً وطاعةً لله وسرعةَ استجابة . المضاجع: الفُرُش، جمع مضجع وهو مكان الاضطجاع . لا تعلمُ نفسٌ ما أُخفِيَ لهم من قُرَّةِ أعين: يُفسِّره قوله صلى الله عليه وسلم في الحديث القدسي: (أعددتُ لعبادي الصالحينَ ما لا عين رأت ولا أُذن سَمِعَتْ ولا خطر على قلب بشرٍ) . العذاب الأدنى للكُفّار: هو عذاب الدنيا، وذكروا أنه ما أصابهم من القتل والسبي يوم بدرٍ. المجرمون: الكُفّار، مرتكبو الجرائم والجنايات، قال تعالى: (ليُحِقَّ الحَقَّ ويُبْطِلَ الباطل، ولو كَرِهَ المجرمونَ) وفي الحديث :(مَنْ مَشى مع ظالم ينصره، فقد أجرم) .

  1. ما يستفاد من الآيات :

أ- المؤمنون الحقيقيون هم المستجيبون لأمر الله على الفور، يسمعون آيات الله تُتلى فيخرُّون ساجدين خشوعاً له وهيبةً، مسبِّحين بحمده غير متكبِّرين على عباده .

ب- من صفات هؤلاء المؤمنين أنهم لا يستغرقون في النوم فينسوا صلوات القيام أو الغداة، بل هم في شغل بها، إذ لا تستنيم جنوبهم إلى الفراش الوثير والحضن الدافئ ناسين الصلاة .

ج- لهؤلاء المؤمنين من الثواب والنعيم ما لا يعلمه إلاّ اللهُ سبحانه، وهو مما تقرُّ به عيونهم، وتشتهيه أنفسهم، وتلذُّ به أعينهم، فلا يستوي في ميزان الإسلام المؤمن والفاسق، فالأوّل في نعيم الله المقيم والثاني في سعيره السرمدي .

د- إنَّ من يعصي الله ويقر الظَّلَمة على أعمالهم وينسى أوامره سبحانه فلا يأتيها، وفرائضهُ فيُضيِّعها، وحدوده فينتهكها، له عذاب أليم، وهو لا ريب من المجرمين .

عن د. علي العتوم

wavatar
كاتب وداعية إسلامي أردني

شاهد أيضاً

%d8%a8%d9%8a%d8%a7%d9%86-%d8%b1%d8%b3%d9%85%d9%8a-%d8%b9%d8%a7%d8%af%d9%8a

الحلّ السياسي يتمّ دفنه تحت ركام البيوت وأشلاء المدنيين في الغوطة

بيان رسمي بسم الله الرحمن الرحيم لأنّ الغوطة الشهيدة تختصر المشهد كلّه، ولأنّ دماء أطفال …