ali-al3toom-68
الرئيسية / فكر ودعوة / الطهور شطر الإيمان

الطهور شطر الإيمان

(عن أبي مالك الأشعري رضي الله عنه، قال، قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: الطُّهُورُ شَطْرُ الإيمان، والحمدُ لله تملأُ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملآنِ أو تملأُ ما بينَ السماء والأرض، والصلاةُ نور، والصدقة برهان، والصبر ضياء، القرآن حُجّة لك أو عليك . كل الناس يغدو فبائع نفسه فمُعتِقها أو موبقها).

رواه مسلم والترمذي وابن ماجة .

* تعليقات:

1- التعريف :

أبو مالك الأشعري من قبيلة الأشعريين الذين مَدَحَهم الرسول صلى الله عليه وسلم، وقال: نِعْمَ القومُ الأشعريُّون، كانوا إذا أرملوا أو قل زادهم جمعوا ما عندهم واقتسموه بينهم بالسَّوِيَّة، فأنا منهم وهم منِّي، أو كما قال .(وهو الذي قَدِمَ في السفينة مع الأشعريين على النبي صلى الله عليه وسلم وله صُحبة. وقد روى عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله: المسلمُ مَنْ سَلِمَ المسلمون من لسانه ويدِهِ، والمؤمن من أمِنَه المؤمنون على أنفسهم ودمائهم. المؤمن على المؤمن حرام) .

راجع في هذا الكلام الأخير (وهو الذي قَدِمَ …) أُسد الغابة المجلد السادس ترجمة 6211، ص272 .

2- المعاني:

الصلاة نور: تنهى العبد عن الفحشاء والمنكر، وتُكسبه وضاءةً في وجهه ونوراً في مسيره. الصدقة برهان: حُجّة للمؤمن يومَ القيامة على حُسنِ أعماله لإخراجها في وجوهها الشرعية. الصبرُ ضياء: الصبر حبس النفس على طاعة الله، ولا يزال صاحبه مستضيئاً ومستهدِياً. القرآن حُجّة لكَ أو عليك: إمّا أنْ يكون لك حُجّة رِفعة يوم القيامة إنْ عَمِلْتَ به أو سبيل حِطَّة إِنْ هجرتَهُ. معتقها: محرِّرُها من الوقوع في النيران بالعمل الصالح، وموبِقها: أنْ يهلكها بارتكاب الفواحش.

  1. ما يستفاد من الحديث:

أ- الإسلام دين الطهارة والنظافة، وعموده الصلاة، لا تقبلُ دون طهارة وهي الوضوء، والله سبحانه يقول: (إنّ الله يحبُّ التوّابين ويُحِبّ المتطهرينَ) ومن هنا كان الطهور نصف الإيمان .

ب- الذِّكْر في الإسلام مجنبة للثواب العظيم من الله والبركات الثَّرَّة، وأوزانها عنده ثقيلة من التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل، فهي كلمات كما جاء في الحديث: (لا يخيبُ قائلُها). والله سبحانه يقول: (فاذكروني أذكركم، واشكروا لي ولا تكفرونِ).

ج- الإسلام فُروض وأخلاق، فَمِنَ الفروض الصلاة وهي عمود الدين، والزكاة وهي حقوق الفقراء في أموال الأغنياء. والمال بالتالي مالُ الله. أما الأخلاق فقمّتها الصبر وهو تحمُّل المكاره في سبيل الله.

د- القرآن حُجّة المسلم عندَ الله على صدق إيمانه وحُسْنِ أعمالهِ بقراءته وتعظيمه والعمَلِ به، فإِنْ قَصَّر قاده ذلك إلى غضب الله وهاويته، والعياذ بالله.

عن د. علي العتوم

wavatar
كاتب وداعية إسلامي أردني

شاهد أيضاً

a7mad-mowaffaq-zaidan-192

سرقة الأملاك تتواصل منذ ثورة البعث

أثار القرار الأخير الذي أصدره وزير الإدارة المحلية محمد مخلوف، بإعادة تنظيم المناطق التي تعرضت …