الرئيسية / عبد الوهاب بدرخان (صفحه 2)

عبد الوهاب بدرخان

wavatar
كاتب وصحفي ومحلل سياسي لبناني مقيم في لندن
abd-badrakan-428

بقاء سورية «موحّدة» رهن خروج إيران وميليشياتها؟

بدأت الولايات المتحدة وروسيا ماراتوناً جديداً يذكّر بالعام الأخير من عهد باراك أوباما، مع المصطلحات ذاتها. بقاء سورية دولة موحّدة. لا حلّ عسكرياً فيها. عملية سياسية وفقاً لبيان جنيف والقرار 2254. التعاون في محاربة الإرهاب… لكن الإفراط في تكرار الأقوال وتأكيدها من دون أثر لها في الأفعال، جعلها في السابق …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-427

حرب تلد أخرى في سوريا

استعادة الرقّة من تنظيم «الدولة الإسلامية» دشّنت مرحلة جديدة في الأزمة السورية، قوامها مَن يدير محافظة الرقّة وكيف ولأي هدف. وفيما كان التوافق على إنهاء سيطرة «داعش» وطرده قائماً وعلنياً، بين الأطراف الدولية والإقليمية، إلا أنه كان شكلياً، بدليل أن التناقضات التي بدأت تظهر من شأنها أن تخلق صراعات لاحقة. …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-424

«شعوب سورية» هل تشمل اللاجئين … اسألوا بوتين!

لو كان مَن تحدّث عن «شعوب سورية» أحداً آخر غير فلاديمير بوتين لأمكن القول أن هذا تخريف خالص، أما وأن الرئيس الروسي هو القائل، بل يريد تنظيم مؤتمر للحوار بين هذه «الشعوب» في قاعدة حميميم العسكرية، فهذا ليس سوى محاولة روسية جديدة للتلاعب بعناصر الحلّ السياسي المتوافق عليه دولياً، وخطوة …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-424

آستانة واجهة الحسم العسكري لتثبيت الاحتلال الروسي

العلاقة بين روسيا والولايات المتحدة دخلت مرحلة صراع صامت. هذا على الأقل ما تشهد عليه الأرض السورية. كان التعايش المضطرب بين الدولتين توصل إلى اتفاق معلن في شأن الجنوب الغربي لسورية لتحييد الأردن و”إسرائيل” عن الصراع الداخلي، وإلى شبه اتفاق غير معلن على «الحدود» في الرقّة ودير الزور. الأول جاء …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-424

نهاية «داعش» هل هي نهاية للصراع في سورية؟

إنهاء الحرب في سورية ليس هدفاً تتعامل معه الدول بجدّية من يتطلّع إلى سلام واستقرار، وإنما وسيلة تتهافت بها الدول إلى توكيد مصالحها، سواء ما تحصّل منها بالحرب وخلالها كما يفعل «أمراء الحرب» الروسي والإيراني فضلاً عن الأسدي، أو ما تأمل الصين وتركيا والدول الأوروبية بتحصيله بإعادة الإعمار. لذلك، صار …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-423

لا سيناريو سلمياً لإدلب إلّا بتغيير «النصرة» سلوكها جذرياً

معركة الرقّة في صدد الانتهاء، كما كان متوقّعاً بعد الموصل وقبل دير الزور وربما إدلب أيضاً، بحصيلة ثقيلة من الضحايا المدنيين. تتكرّر هذه النهاية المروّعة في كل مدينة انتزع تنظيم «داعش» السيطرة عليها لنحو عامين أو ثلاثة ثم راح يفقدها تباعاً. وبما أنه اتخذ من الدروع البشرية محوراً لاستراتيجيته الدفاعية، …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-422

بعد العراق وسورية… هل حان «اختراق» تركيا وإيران؟

تقترب التحوّلات الإقليمية لإعادة تشكيل المشرق العربي من منعطفات حاسمة، متزامنة مع بوصلة دولية ضائعة بفعل حال اللاصراع واللاتوافق بين الولايات المتحدة وروسيا، ما يجعل قراءة المشهد وتوجهّاته وخرائطه غاية في الصعوبة. ثمة نهايات بدأت ترتسم من دون أن تتضح، أوّلها نهاية السيطرة التي كان تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) فرضها …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-421

«المشروع الغربي» منع إسقاط الأسد… فكيف يقول أنه أفشله؟

أعلن رئيس النظام السوري أنه «تم إفشال المشروع الغربي» في سورية، كما لو أنه يذكّر بخطابه الأول (آذار – مارس 2011) الذي قال فيه أن نظامه يواجه «مؤامرة» خارجية وليس انتفاضة شعبية داخلية، وقد أمضى سبعة أعوام ونيّفاً في استدعاء المتدخّلين من إيرانيين وروس وميليشيات شتّى لمساعدته في تدمير المدن …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-420

ماذا يعني القبول ببقاء الأسد في منصبه؟

طوال عقود الصراع مع “إسرائيل” كان مستهجَناً كيف أن المجتمع الدولي، الذي ولد بعد الحرب العالمية الثانية على أساس احترام القانون والقيم الإنسانية، اتخذ موقفاً تبريرياً لاغتصاب الأرض الفلسطينية وطرد أهلها منها، ثم غدا مؤلماً بل مرعباً أن يتحوّل هذا المجتمع الدولي شيئاً فشيئاً من التبنّي الفعلي -خلافاً لمضمون القرارات- …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-419

«الأسد إلى الأبد»… من دمشق وحلب إلى شارلوتسفيل

شارك الأميركي جيمس أليكس، مرتكب عملية الدهس ضد المتظاهرين المناوئين للعنصرية في فيرجينيا، الملايين حول العالم الذين يضعون رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى جانب أدولف هتلر وغيره من خانة الطغاة الدمويين، لكن هذا الأميركي النازي الجديد يستلهم هؤلاء الطغاة ويُشهر إعجابه بهم، تماماً كمواطنه ديفيد ديوك القائد السابق لحركة …

أكمل القراءة »