الرئيسية / عبد الوهاب بدرخان (صفحه 3)

عبد الوهاب بدرخان

wavatar
كاتب وصحفي ومحلل سياسي لبناني مقيم في لندن
abd-badrakan-405

«تخفيف التصعيد» في سوريا هل يقود إلى ورشة التقسيم؟

وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اقتراح روسيا إقامة أربع مناطق لـ «تخفيف التصعيد» في سوريا بأنه «نصف حل»، في حين أن الرئيس فلاديمير بوتن حدّد الهدف بـ «التهدئة». والواقع أن المطروح يشكّل أقل حتى من نصف حل، أما التهدئة فهي عنوان مطّاط لا يعتدّ به في صراع محتدم ومستمر …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-404

نظام الأسد مسؤول عن تفجير حافلات مهجّرين موالين؟

استغرقت عملية نقل من تبقّى من سكان من البلدات الأربع السورية أسبوعاً، وكان التغيير الديموغرافي هذه المرّة علنياً وشبه «مشرعَن». قالت الأنباء أن الزبداني ومضايا عادتا إلى «الدولة»، أي الدولة السورية، التي أفقدت نفسها منذ 2011 إمكان أن يكون لها وجود في أي مكانٍ، إلا في حالين: أن يكون السكان …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-402

خروج ميليشيات إيران شرط لازم لخروج الأسد

بقيت أوساط النظام السوري لأيام عدة مصدومة بالضربة الأميركية والخسائر التي تسبّبت بها، وأسرّ عدد من القريبين إلى بشار الأسد أن صدمتهم كانت أكبر بالهجوم الكيماوي نفسه. وفي جلساتهم الخاصة لم تكن رواية النفي والإنكار هي السائدة، بل التساؤلات عن مبرّر استخدام هذا السلاح في ذلك التوقيت وذلك المكان، خان …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-402

كيف يمكن لروسيا تحمّل مسؤوليتها في سوريا؟

في نهاية المطاف لا تسعى الولايات المتحدة وروسيا إلى صدام عسكري يُعرف كيف يبدأ ولا يُعرف كيف ينتهي. والأكيد أنهما لن تشتبكا في سوريا أو من أجلها. ربما تتبادلان ضربات غير مباشرة، وعبر المحاربين بالوكالة، في انتظار مَن منهما يتوجّع أولاً فيتنازل. وإذا كان الرئيس الروسي فهم شيئاً من الضربات …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-401

«تأديب» الأسد حين يقود إلى «تأديب» بوتين والإيرانيين

ترحيب، تأييد، إشادة… نادراً ما حظيت ضربة عسكرية بهذا القبول العالمي، الذي تحوّل بدوره استعداداً للتآلف مع دونالد ترامب المتأثّر «إنسانياً وأخلاقياً» بموت الأطفال اختناقاً في خان شيخون، فيما هبطت شعبية فلاديمير بوتين كزعيم صلب في مواجهة أميركا بعدما ظهر مدافعاً عن قتل هؤلاء الأطفال ومتهّماً بالمشاركة في الجريمة. حتى …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-400

خان شيخون.. وقفة مع تلفيقات الأسد وموسكو

تفطّرت القلوب لمشهد أولئك الأطفال وقد بدوا في انطفائهم العلني كأنهم مستغرقون في أحلامهم. لم يدروا ما دهاهم حتى لم يعودوا قادرين على آخر ما تبقّى لهم: أن يتنفّسوا. لعل صواريخ السارين دهمتهم وهم لا يزالون نياماً. تُرى أين كان أولاد بشار الأسد في تلك اللحظة، وهل عرفوا أن أطفالاً …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-399

أي حلٍّ مجحف لفلسطين يمهّد للأسوأ في سورية والعراق

أبدى القادة العرب جميعاً، في قمة البحر الميت، ضيقاً ورفضاً حيال التدخّلات الخارجية، والمهم ألا ينسوا مع اختتام القمة أنهم لم يقولوا أو يقرّروا فيها كيف سيواجهون تلك التدخّلات، فأجواء التضامن البروتوكولي لم تُنضِج الوفاق والتوافق المطلوبَين استراتيجياً للقول إن عهداً عربياً جديداً قد بدأ. تلك كانت القمة السادسة، منذ …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-398

روسيا وإنقاذ الأسد من دون إنقاذ سوريا

كانت روسيا، منذ تدخّلت في سوريا، واضحةً في أنها ترمي إلى إنقاذ نظام بشار الأسد، وقد فعلت. غير أن ما اكتشفته بوجودها على الأرض أثبت لها أنها أنقذت جسماً هشّاً لم يعد قادراً، مهما دعمته، على حكم البلد مجدّداً. والواقع أن موسكو كانت تعرف هذه الحقيقة، إلا أن التدخل لم …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-397

عودة إلى جنيف: لماذا لا توحّد موسكو منصّاتها «المعارضة»؟

مع استئناف المفاوضات السورية في جنيف، يُحتمَل أن تُطرح مجدّداً مسألة تعديل وفد المعارضة. إذا لم تعاود موسكو إثارتها فقد تكلّف المبعوث الأممي بذلك، وإذا لم يفعلا فإن وفد النظام سيستغلّ الأمر للتشكيك في تمثيل الوفد الآخر للمعارضة، من قبيل إضاعة الوقت أو كسبه، وبالأخصّ للهرب من استحقاق التفاوض نفسه …

أكمل القراءة »
abd-badrakan-396

أميركا إذ تباشر التعايش مع استعادة الأسد سيطرته

إذا لم يكن الوجود الأميركي في منبج تدخّلاً في سورية، فما عساه يكون. وإذا لم يشكّل حضور رئيس الأركان الروسي في أنطاليا، إلى جانب نظيريه الأميركي والتركي، اعترافاً بذلك التدخل، فكيف يمكن أن يُفهم. لم تصرّ موسكو على تنسيق أميركي مع بشار الأسد، لكنها لا تزال تتوقّع أو تأمل بأن …

أكمل القراءة »