الرئيسية / د. أحمد عبد المجيد مكي

د. أحمد عبد المجيد مكي

wavatar
باحث في مقاصد الشريعة
a7mad-abd-almajeed-maki-29

تفاءلوا، فَلَنْ يغلب عُسْرٌ يُسْرَين!

إنَّ واقعنا اليوم، وما هي فيه مِنْ أَنواع الْمِحَنِ والرزايا، ليستدعي إحياء صفة التفاؤل، تلك الصفة التي تأخذ بالهمة إلى القمة، وتضيء الطريق لأهلها، لذا مَسَّتْ الحاجة إلى التذكير بما يساهم في إخراج الناس من ضيق الإِحباط إلى سعة التفاؤل والإِنخراط في العمل الجاد المثمر، فأقول وبالله التوفيق: * التّفاؤل: …

أكمل القراءة »
a7mad-abd-almajeed-maki-28

التذكير بصلاة الجمعة إذا وافقها يوم العيد

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا وافق يوم العيد يوم الجمعة فهل تسقط الجمعة عمن صلى العيد؟ سأحاول بيان ذلك بإيجاز قدر الاستطاعة، فأقول وبالله التوفيق: أولاً: ذهب جمهور الفقهاء الحنفية والمالكية والشافعية ورواية عند الحنابلة: إلى أنه إذا وافق يومُ العيد يومَ جمعة …

أكمل القراءة »
a7mad-abd-almajeed-maki-27

في ذكرى وفاة الشيخ الغزالي: هل استفاد منه الإسلاميون ؟؟!!

يُعَد الإمام الشيخ محمد الغزالي السقا أحد علماء ودعاة الفكر الإسلامي الصحيح في العصر الحديث، ولد الشيخ سنة 1977م، في قرية نكلا العنب، إحدى قرى مركز إيتاي البارود التابع لمحافظة البحيرة، والشيخ كان دائماً ما يدعو ربه أن يقبض روحه في مدينة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وفي ذات …

أكمل القراءة »
a7mad-abd-almajeed-maki-26

أسباب الارتقاء وموانع السقوط

* قراءة في خُلق النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبه قبل البعثة أشرت في مقال سابق تحت عنوان «الجاذبية الأخلاقية: قراءة في خُلُق النَّبِيِّ وصَاحِبِهِ قَبْلَ الْبَعْثَةِ»، إِلى بعض الفوائد الخُلُقية المستفادة من حدثين من أحداث السيرة النبوية، أولهما: قول خديجة رضي الله عنها في حادثة بَدْءِ الْوَحْيِ: «كَلَّا، أَبْشِرْ، …

أكمل القراءة »
a7mad-abd-almajeed-maki-25

الجاذبية الأخلاقية

استوقفني حَدَثَان مِنْ أحداث السيرة العطرة وجدت فيهما فوائد كثيرة وعِبراً جليلة، ولطالما سألت الله لي ولإخواني أَنْ يوفقنا للعمل بما اشتملا عليه.. ولأَنَّ الحَدَثَين وردا في كتب السنة الصحيحة فَلَنْ أسردهما بطولهما، وإِنَّمَا سأقف على محل الشاهد مِنْهُما. الحَدَث الأول: حين جاء جبريل عَليه السَّلَامُ إلى النَّبِيِّ الأمين صلى …

أكمل القراءة »
a7mad-abd-almajeed-maki-24

حاجتنا إلى التفاؤل وإِتقان العمل

لو أعطى الإِنسان أُذُنه للإِعلام لأدار ظهره للحياة، مِنْ كثرة ما يَبُسُّونَه مِنْ رسائل إِحباط وتيئيس لخلق الله، والعجيب أَنَّهم يطالبون غيرهم أَنْ يرسل رسالة طمأنة للثكالى والمعذَبين في الأرض مع أَنَّهم أحوج الناس لذلك، فالسيئة عندهم يُضْرَبُ لها الطبل، والحسنة يُهمس بها، لذا مَسَّتْ الحاجة إلى التذكير بما يساهم …

أكمل القراءة »