الرئيسية / د. علي العتوم

د. علي العتوم

wavatar
كاتب وداعية إسلامي أردني
ali-al3toom-65

الفرق في المنزلة بين المؤمنين والفاسقين

قال تعالى: (إنّما يؤمِنُ بآياتِنا الذينَ إذا ذُكِّرُوا بها خَرُّوا سُجَّداً وسبَّحُوا بحمدِ ربِّهِم، وهم لا يستكبِرُونَ * تتجافى جنوبُهُمْ عن المضاجِعِ، يدعونَ ربَّهُم خَوْفاً وطَمَعاً ومِمّا رزقناهُم يُنفِقُونَ * فلا تعلَمُ نَفْسٌ ما أُخْفِيَ لَهُمْ من قُرَّةِ أعْيُنٍ، جزاءً بما كانوا يعملونَ * أفَمَنْ كانَ مؤمِناً كَمَنْ كانَ فاسِقاً …

أكمل القراءة »
ali-al3toom-64

وصايا لقمان لابنه

قال تعالى: (وإذ قال لقمانُ لابنهِ وهو يَعِظُهُ: يا بُنَيَّ لا تُشرِكْ باللهِ إنَّ الشِّركَ لظُلْمٌ عظيمٌ * ووصَّيْنا الإنسانَ بوالِدَيْهِ – حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْناً على وَهْنٍ، وفِصالُه في عامَيْن -: إنِ اشكرْ لي ولوالَدَيْكَ إليَّ المصِيرُ * وإنْ جاهَدَاكَ على أنْ تُشْرِكَ بي ما ليسَ لَكَ به عِلْمٌ فلا …

أكمل القراءة »
ali-al3toom-63

دعوة إلى رِدّةٍ جديدة !!

من عجائبِ الزمانِ، بل من فواجعه في هذه الأيّام، أنْ يقوم بعضُ أبناء العرب المسؤولين بالدعوةِ إلى هَجْرِ الإسلامِ: تشريعاً واعتقاداً فاعلاً في الحياةِ، بما يُسمّى العِلمانية أو العالَمانية، تساوقاً مع التفكير الغربي: إعجاباً بعظمته وعملاً بأساليبه ومناهجه، وتوقيراً لأصحابه وحضارتهم المادية. وأينَ تنجم هذه الدعوةُ المَرِيبة، ومن أينَ يُسمَعُ …

أكمل القراءة »
ali-al3toom-62

ندم عدو الإسلام يوم القيامة على عداوته

قال تعالى: {ويومَ يَعضُّ الظّالِمُ على يديهِ، يقولُ: يا ليتني اتَّخَذْتُ معَ الرسولِ سبيلاً * يا ويلتا ليتني لم اتَّخِذْ فلاناً خَلِيلاً * لقد أضلّني عن الذِّكْرِ بعدَ إذْ جاءَنِي، وكانَ الشيطانُ للإنسانِ خَذولاً * وقالَ الرسولُ: يا ربِّ إنَّ قومي اتَّخذوا هذا القرآنَ مهجوراً * وكذلكَ جعلنا لكُلِّ نبيٍّ …

أكمل القراءة »
ali-al3toom-61

أي حضارة وحشية هذه؟!

إنها حضارة الرجل الأبيض، حضارة الرجل الروماني المتغطرس، حضارة معذِّبي الحيوان ومصارعي الثيران، رعاة البقر والتلهي بقتل البشر. إنها حضارة العبث والسادية، حضارة الكفر وعبادة الأوثان، الحضارة التي رأينا صوراً منها قديمة في غزو المغول والتتار لبغداد ودمشق وتحطيم العمران فيهما وتذبيح الأبرياء وبناء الأهرامات من جماجمهم، الحضارة التي شاهدنا …

أكمل القراءة »
ali-al3toom-60

حسن الأسلوب في الدعوة والصبر على تكاليفها

قال تعالى: (ادْعُ إلى سَبِيلِ رَبِّكَ بالحِكْمَةِ والمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ، وجادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ، إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعلَمُ بِمَنْ ضلَّ عَنْ سَبِيلِهِ، وَهُوَ أَعلَمُ بِالمُهتَدِينَ * وإِنْ عَاقَبتُمْ فَعاقِبُوا بِمِثْلِ ما عُوقِبتُمْ بِهِ، ولَئِنْ صَبَرتُم لَهُو خَيْرٌ لِلْصَّابِرِينَ * واصْبِر وما صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللهِ، ولا تَحْزَنْ علَيْهِمْ، ولا تَكُ فِي ضَيْقٍ …

أكمل القراءة »
ali-al3toom-59

قراءة في كتاب: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية لابن تيمية

كتابٌ في مائة وثمانٍ وستِّينَ صفحةً، نشر دار الكتاب العربي بمصر الطبعة الرابعة سنة 1969م. وهو كما يقول مؤلّفه: (رسالة مبنيّة على آية الأمراء في كتاب الله، وهي قوله تعالى: إنّ الله يأمركم أن تؤدّوا الأماناتٍ إلى أهلها، وإذا حكمتم بين النّاس أن تحكموا بالعدل) . وهذه هي المرّة الثانية …

أكمل القراءة »