الرئيسية / د. خالد رُوشه

د. خالد رُوشه

wavatar
كاتب وداعية إسلامي مصري
kahaled-alroushah-30

كم عمرك؟ .. هذا السؤال الخطا ..!

سؤال خطأ ولاشك، لأنه سؤال موهم، وإجابته لاشك ستكون كاذبة! فالذين يقيسون أعمارهم بالسنين والشهور والأيام مخطؤون، لأنهم قد قضوا معظمها فيما لا قيمة حقيقية له كالنوم والحاجات الضرورية للحياة تلك التي لا تضيف لنا شيئاً يذكر .. وهم مخطؤون لأن أعمار الناس إنما تقاس بقيمتها لا بعددها، وقيمة كل …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-28

النجاح والنشاط والطاقة

الناجحون دوما لا تخمد جذوة نشاطهم، ولا تخمل حركات جوارحهم، سعياً خلف تحقيق أحلامهم المشروعة . ينبتون في قلوبهم نبت الدافعية الإيجابية، فيستغنون عن كلمات التشجيع، وعبارات التحفيز، ومحاضرات الحث على العمل . لا يفتقدون الآخرين في إنجاح اعمالهم، فإن طاقتهم معهم أينما كانوا، وهم مستغنون بربهم عن أيدي الخلق …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-28

وفي الشدائد لنا الله ..

طبيعة البشر أن ينوؤا بالشدائد، وينكسروا بالهموم، ويستثقلوا الابتلاءات والامتحانات، ويهربوا من الأنكاد والآلام .. تلك طبيعتهم. والبشر جميعاً عادة عندما يصابون بتلك المصابات يبحثون عمن يزيلها عنهم أو يخففها أو يبحثون عما يلهيهم عنها أو ينسيهم إياها ..! عادة المرء هكذا، لأنه ضعيف النظر بما يصلحه، قليل العلم بما …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-27

الطريق إلى أبوة صالحة ..

أمل تحقيق الأبوة الصالحة هو أمل كل مؤمن صالح، تزوج ابتداء بنية تكوين بيت مؤمن، وإنجاب ذرية طيبة صالحة نافعة .. ولطالما بنى كل مؤمن في مخيلته قصوراً مشيدة من مستقبل طيب مشرق مع أبنائه وبناته، وتصور أن يخرجوا عباقرة ناجحين، وعلماء أفذاذ، وقادة صالحين .. وظل الأب طوال حياته …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-26

الممارسة التربوية بين مبدأي : التحرر والمنع ..

ينادي بعض المتخصصين التربويين بمبدأ التحرر التام في عملية البناء التربوي، ويعتبرون أن تقييد الحرية الشخصية هو شىء ضار تربوياً، وأن الأبناء يجب أن يربوا على التحرر من كل قيد، وأن التوجيه التربوي ينبغي أن يقتصر على النص، كي تبني شخصياتهم بشكل مستقيم تقل فيه احتمالات التعرض للأمراض النفسية والشخصية …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-25

منهجنا .. بين الأمنيات والعمل (2)

العزيمة عمل قلبي، والإخلاص عمل قلبي، والصبر عمل قلبي، وهذه الثلاثة هي أساس نجاح أي عمل. قال سبحانه: “إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم”، فالتغيير الفعلي إنما هو نتاج تفاعل في عمق النفس البشرية الثائرة، تفاعل إيجابي يدفع الجوارح والظواهر كلها لتتبدل نحو الإصلاح الذاتي، لقد …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-24

الحج .. أنموذج الطاعة والاستسلام

يأتي مقصد الطاعة والانقياد والاستسلام ومتابعة النبي صلى الله عليه وسلم كمقصد ظاهر كذلك من مقاصد الحج، فالحاج يأتي المناسك ويزورها وينتقل بينها، وقد لا تبين له منها الحكم والمعاني، فيبقى له دوماً معنى الانقياد والعبودية والتسليم، والاقتداء بنبيه الأكرم صلى الله عليه وسلم، فهو يطوف ويرمي ويذبح ويحلق وإمامه …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-23

لحظة مناسبة للاعتذار

على شفاهنا الصامتة دوماً تمتمات ورجاءات، ربما تكون من آثار انفعالات نفس ترنو للتوبة والأوبة .. وربما كانت لحظة صدق أو بوح حزين لأحوال مؤلمة في بعض الأحيان، قد تمر علينا بينما ندور دورة الحياة الشائكة. وبين المواقف الحياتية العابرة تأتي لحظات السقوط تأبى إلا أن تترك آثاراً وجروحاً غائرة …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-22

منحة أيام الخير

إنه سبحانه رب رحيم، لطيف بعباده، يفتح لهم أبواب رحمته، وييسر لهم طاعته، ويمنحهم الثواب الجزيل على العمل المخلص القليل، ويدعوهم إلى سبيله المستقيم. رب كريم، يجعل لعباده أيام الفضل، ويضاعف لهم الأجر، ويجزل لهم العطاء. وهو رب رؤوف، علم أن من عباده من لن يقدر على الحج ولن يستطيعه، …

أكمل القراءة »
kahaled-alroushah-21

منهجنا .. بين الأمنيات والعمل (1)

الأمنيات لاتصنع مجداً، والأحلام لا تغير واقعاً، إنما البذل والجهد والعزم .. نحن كثيراً ما تحدثنا عتاباً لأمتنا، وسخرنا انتقاصاً من حالها الذي هي عليه من تراجع وتأخر، لكننا قليلاً ما قدمنا الجهد الصادق لرقيها، والعطاء الملائم لدفعها نحو الأمام .. غاية ما نقدمه هو الكلمات، مجرد كلمات إنشائية، حتى …

أكمل القراءة »