الرئيسية / أ. د. محمد خازر المجالي

أ. د. محمد خازر المجالي

wavatar
كاتب وأكاديمي وداعية إسلامي أردني
m-kazar-almajali-47

عمر وبعد النظر في السياسة الاقتصادية

من المسائل الاختلافية التاريخية التي تبين حوار الصحابة الكرام فيما له علاقة بمصالح المسلمين، والتي ظهر فيها بُعد النظر ووسائل الإقناع وأدب الحوار، وبان فيها كيف يكون تحمّل المسؤولية، هي تلك المعروفة بأرض سواد العراق، وذلك بعد فتح العراق وفارس عنوة (بقتال)، وأراد الجند تقسيم الأرض بينهم باعتبارها جزءاً من …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-46

“يا بنيّ”

كلاهما نبيان كريمان من أولي العزم نادا ابنيهما، هذا ناداه للذبح فأطاع، وهذا ناداه للحياة فأبى، وهي مسألة راجعة إلى الإيمان واليقين بالله تعالى، حين يلامس الإيمان شغاف القلب ويصل بصاحبه إلى اليقين المطلق بالله تعالى والرضى عنه، وفي المقابل حين يكون الجحود وحين يكون الران على القلوب بل الكفر …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-44

“ما ذئبان جائعان أُرسِلا في غنم بأفسد لها من حرص المرء على المال والشرف لدينه”

حديث صحيح يرويه الإمام أحمد، وفيه إرشاد من الرسول صلى الله عليه وسلم لنا أن نتنبه لبابين عظيمين يفسدان دين المرء، شدة الحرص على طلب المال وطلب الشرف والشهرة، فإن كان الحرص ولا بد، ففي طلب الدين وما يقرّب إلى الله تعالى ويزيد في حسناته، ولا يتحدث النبي صلى الله …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-44

“ما علمت لكم من إله غيري”

هي مقولة فرعون لقومه، حين استخفهم فأطاعوه، لينكر على موسى عليه الصلاة والسلام دعوته إلى توحيد الله تعالى، فنادى فرعون في قومه أنه ما علم لهم من إله غيره، بل تحداهم باستخفاف وطغيان وكبر: “وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَأَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِى فَأَوْقِدْ لِى ياهَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-42

“ذلك الدين القيّم”

تأملت كثيراً هذا الوصف لهذا الدين في أول موضع في القرآن في آية الحديث عن الأشهر الحُرُم، ما دلالة هذا الوصف؟ ولماذا جاء في آية الحديث عن الأشهر الحرم؟ فالآية جاءت في سورة التوبة، حيث الحديث إجمالاً عن جانبي الإيمان والكفر بأنواعه، فكان الحديث عن أهل الكتاب بشيء من التفصيل …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-42

“هذا بصائر للناس وهدى ورحمة لقوم يوقنون”

هذا هو القرآن العظيم، كتاب هداية شاملة للناس، في شؤونهم كلها، الوجدانية العاطفية، والعقلية التفكيرية، والسلوكية العملية، الدنيوية والأخروية، الفردية والجماعية، أنزله الله تعالى على قلب النبي محمد صلى الله عليه وسلم للناس كافة، ليس متعلقاً بقوم دون آخرين، وهو بصائر لا مجرد بصيرة، والبصيرة محلها القلب لا مجرد البصر …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-41

“وأُمِرت لأن أكون أول المسلمين”

في قراءة شاملة لآيات القرآن وأحاديث النبي صلى الله عليه وسلم، نجد الدعوة لأفراد هذه الأمة أن يكونوا متفوقين متطلعين إلى أعلى الدرجات، آخذين بأسباب التفوق والعزة والنجاح، فلا يكون التواضع في موضع المسابقة بالخيرات والتنافس في الدرجات، بل يحرص كل واحد على أن يكون الأفضل. هذه الآية من سورة …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-40

ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير

أمة الإسلام أمّة حية إيجابية، أفراداً ومجتمعات، الإيمان فيها يدفع صاحبه إلى المسؤولية والعطاء والحب لمجتمعه وأمته، فلا ينطوي أحدنا على نفسه ويقول بأنه لن يتدخل في شؤون غيره، ولا تهمه إلا مصلحته لأن الله تعالى قال: “عليكم أنفسكم”، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من حسن إسلام المرء …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-39

“يأيها النبي حسبك الله ومن اتبعك من المؤمنين”

ليس هناك أفضل لدفع العدو بعد الإيمان من تماسك المجتمع وتلاحمه وتعاونه مع قيادته، فقوة العلاقة بينهما ثقة وتضحية وقوة ترهب أعداء المجتمع من أن يفكروا مجرد تفكير في أذى ذلك المجتمع، وعلى العكس من ذلك نجد الذل والفشل وذهاب الهيبة من المجتمع نفسه إن انقسم أبناؤه، أو افترقت كلمتهم، …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-38

“فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا”

هي سورة الإسراء نفسها، وتسمى أيضا سورة (بني “إسرائيل”)، حيث بدأ الله تعالى السورة بالحديث عن حادثة الإسراء من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي بارك الله حوله، ليُري النبي صلى الله عليه وسلم من آياته سبحانه، فيزداد يقيناً وثباتاً، سيما وأن حادثة الإسراء والمعراج كانت بُعيد رجوعه عليه الصلاة …

أكمل القراءة »