الرئيسية / أ. د. محمد خازر المجالي (صفحه 2)

أ. د. محمد خازر المجالي

wavatar
كاتب وأكاديمي وداعية إسلامي أردني
m-kazar-almajali-9

“إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون”

في القرآن آيتان في هذا المضمون، هذه، وهي في سورة الأنبياء، وأخرى في سورة المؤمنون: “وَإِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاتَّقُونِ”. وعادة ما تدرج هاتان الآيتان في شأن وحدة المسلمين، وضرورة التفافهم حول منهجهم؛ فالرب واحد، والقرآن واحد، والنبي واحد، والمنهج واحد، والقبلة واحدة، ومع ذلك نرى الانقسام …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-7

“فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم”

هذا النص جزء من الآية قبل الأخيرة من سورة النور؛ السورة التي تحدثت عن كثير من المسائل والتشريعات الاجتماعية على وجه التحديد، والتي تكفل استقرار الأسرة والمجتمع. وقد بدأت بنص عجيب لم يأت في القرآن مثله: “سُورَةٌ أَنزَلْنَاهَا وَفَرَضْنَاهَا وَأَنزَلْنَا فِيهَا آيَاتٍ بَيِّنَاتٍ لَّعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ”، وأتبعها الله تعالى بالحديث عن …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-7

“لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض”

من المعلوم والمؤكَّد في الإسلام حرمة الدماء والأموال والأعراض، كما قال صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع، وقبيل وفاته: “ألا إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام كحرمة يومكم هذا في بلدكم هذا في شهركم هذا”. وقال أيضاً في الأمر نفسه: “كل المسلم على المسلم حرام؛ دمه وماله وعرضه”. فالإسلام …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-6

“ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين”

هي سنن الله التي لا تتخلف أبداً. ولله حِكم كثيرة في تسييرها؛ فهو العليم الحكيم، وهو صاحب الشأن كله، لا يجري شيء إلا بعلمه وإرادته ووفق حكمته، فهو قدره تعالى وقضاؤه، وهو على كل شيء قدير، له الحكم وله الأمر، تبارك الله رب العالمين. وقد يبدو أن بعض الأمور التي …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-5

“لئن شكرتم لأزيدنكم”

الإنسان في هذه الدنيا فقير إلى الله تعالى، مهما أوتي من قوة ومال وصحة وجاه. فهو فقير إلى رحمته تعالى ودوام نعمه، ومنها الصحة والبركة. وصدق الله: “يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ” (فاطر، الآية 15)؛ فلا أحد يزعم بأنه مستغن عن الله. وكم من …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-4

“ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر”

بفضل الله تعالى، ورغم سوداوية المشهد عموماً فيما وصل إليه كثير من الناس في تصرفاتهم الغريبة عن الدين والأخلاق، إلا أننا نرى النماذج الراقية والبيوت الملتزمة والأهل الحريصين على تربية أبنائهم وبناتهم على الفضيلة؛ ينشِئون أجيالاً قرآنية واعية ملتزمة، ربما هم سبب رحمة الله بنا جميعاً، وصمام أمان أن يحل …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-3

“إن أكرمكم عند الله أتقاكم”

إن كان من عنوان أضعه لهذه الجملة، فهو “ترسيخ القيم والمبادئ”. وهنا مقياس التفاضل بين البشر، حين يُلغي الإسلامُ العظيم الفوارق كلها التي خلقنا الله تعالى عليها، ويبقي قيمة سامية هي تقوى الله تعالى. هذه الجملة المؤكَّدة المخبِرة بأن الأكرم والأفضل هو الأتقى، جاءت في آية تتحدث عن أصل خلق …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-1

“ربنا غلبت علينا شقوتنا وكنا قوماً ضالين”

يُكثر القرآن من الحديث عن حوار المؤمنين الفائزين مع الكافرين الخاسرين. ولكل حوار طبيعته الملائمة لموضوع السورة التي ورد فيها وسياق الآيات. وفي سورة “المؤمنون”، فإننا من اسمها نلحظ الحديث عن صفات المؤمنين في أولها، حيث الخشوع في الصلاة، والإعراض عن اللغو، وأداء الزكاة، وحفظ الفروج، ومراعاة الأمانات والعهود، والمحافظة …

أكمل القراءة »