الرئيسية / أ. د. محمد خازر المجالي (صفحه 3)

أ. د. محمد خازر المجالي

wavatar
كاتب وأكاديمي وداعية إسلامي أردني
m-kazar-almajali-31

“يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين”

روي أنّ من عادة الصحابة الكرام أنهم كانوا عندما يسمعون نداء الله (يأيها الذين آمنوا) رعوه مسامعهم، على أنهم هم المقصودون بالنداء، ولسان حال أحدهم أنْ لبيك اللهم، فقد هيأ نفسه لما يريده الله، وهذا هو الإسلام الحق، حيث الاستسلام لله تعالى والخضوع له، والرضا المطلق عن الله، والتهيئة الكاملة …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-30

“أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه”

من جوار بيت الله الحرام أكتب، حيث هذا التجمع المهيب للمعتمرين، وهذا التعظيم لشعائر الله، لتجتمع فضائل الصلاة والصيام مع قدسية المكان والزمان، ألسنة تلهج بذكر الله تعالى، وأجمل ما فيها اختلاف اللون واللسان والعرق، لكن الإسلام يجمعهم وينظمهم ويبعث هذه العزيمة والوعي ليكون الجميع إخوة متحابين متعاونين متآخين. كثيرة …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-29

“أياما معدودات”

تعبير ملفت للنظر، أن يصف الله شهراً كاملاً بأنه أيام معدودة، وفي ذلك من الإغراء في صيامه وحسن استغلاله ما فيه، فهو مجرد أيام تمضي مسرعة، وكذا العمر يمر ولا نستشعره، وحُق لكل مسلم أن ينتبه إلى نعمة الوقت التي هو مغبون فيها، ويؤدي حق الله. كثيرون ينوون في رمضان …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-28

أصول وفروع

تحدثت في مقال (صراع المدرستين) عن الضرر الكبير الناتج عن التعصب بين مدرستي أهل السنة الرئيستين حيث السلف والأشاعرة، وأن الأمر أقل من أن يتعصب له المتعصبون فهو في فرعيات العقيدة لا أصولها، والخلاف فيها لا يفسد للود قضية، فما يجمعنا أكبر بكثير مما يفرقنا، خصوصاً إذا تذكرنا أن التعصب …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-27

صراع المدرستين

ليس هناك أضرّ على الأمة من الاختلاف، خصوصاً الاختلاف العقدي الذي يقسمها ويشتت ولاءها ويفتك بجهودها، ويجعل بأسها بينها شديداً، وربما يقود هذا إلى تعصب مقيت يتم من خلاله الفرز إيمانياً، فيُبدِّع كل فريق الآخر، وربما يكفِّره ويخرجه من الملة. ينشغل هؤلاء بمسائل جانبية على حساب أصول وقضايا مصيرية، فالأصل …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-26

التعددية الفكرية

لعل الواحد والوحدانية لا تنطبق ولا تستحق إلا على الله سبحانه وتعالى، فليس من خالق ولا معبود ولا مدبّر ولا متصرّف إلا هو سبحانه، له الجلال والكمال، وله خضعت مخلوقاته كلها، له الأسماء الحسنى والصفات العلا، سبحانه. وما سوى الله فقابل للتنوع، بل ربما التنوع فيه آية من آياته سبحانه، …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-25

“وكان أبوهما صالحاً”

تفنن كثيرون وأبدعوا في شرحهم لسورة الكهف واستخراج دروسها وعبرها، بل بصنع خرائط ذهنية للفهم مرتبطة بها، وبغض النظر عن كثير من التفصيلات الواردة فيها، وهي التي ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ندب قراءتها كل جمعة، فإنني أقف هنا عند هذا العنوان المهم الذي يبعث الأمل في النفوس، …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-23

“سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله”

بعيداً عن الجدل والخلاف في توقيت حادثة الإسراء والمعراج، ولكننا معنيون بالحدث نفسه، وما كان فيه، ومقاصده التي ينبغي الوقوف عندها ومراجعتها، فليس الأمر متعلقا باحتفالية سنوية لذكراهما، بل العبرة، وما يمكن أن نوظفه في حياتنا من وحي هاتين المناسبتين. يتحدث الناس عادة عن الإسراء والمعراج ومعناهما، وعن البراق ووصفه، …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-23

“اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة”

قليلة هي المواضع التي جمعت الصلاة مع تلاوة القرآن، منها هذه الآية من سورة العنكبوت: “اتل ما أوحي إليك من الكتاب وأقم الصلاة، إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر، ولذكر الله أكبر، والله يعلم ما تصنعون”، وأخرى في سورة فاطر، حيث جمعت معهما أيضاً الإنفاق في سبيل الله: “إن الذين …

أكمل القراءة »
m-kazar-almajali-22

“يا ليتني اتخذت مع الرسول سبيلا”

هي دنيا، يعيش أحدنا فيها ما شاء الله له أن يعيش، وبعدها حتمية الموت وحتمية البعث بعد الموت، وأحداث الآخرة التي تتبع ذلك من حشر وحساب وميزان وتطاير الصحف والصراط والاستقرار، في جنة أو نار. دنيا نلهو بها كثيراً عن الجادة، وما ينبغي أن نشغل به أوقاتنا وحياتنا فندخره لآخرة …

أكمل القراءة »