الرئيسية / فكر ودعوة (صفحه 23)

فكر ودعوة

الظالمون هم العدوّ

abd-ka7eel-62

أبغض شيء في حسّ المسلم – بعد الشرك – هو الظلم، هو خصمُه وعدوّه لأنه كذلك في ميزان الله تعالى . يجب أن ننتبه حتى لا نخطئ الطريق بفعل الخطاب الديني المحرَف: العدوّ ليس هو غير المسلم – ما دام مسالما – لا المسيحي ولا اليهودي ولا البوذي ولا والهندوسي …

أكمل القراءة »

وَقَالُوا لا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ.. قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرّاً

m-yosef76

ينبغي على الداعية المسلم أن يمارسَ العمل الدعويَّ الذي يُحقِّق الإنجازات والنتائج المرجوّة، ولو كرهته نفسه، لأنّ الخير فيه ولا خير في سواه.. فالمجاهد في سبيل الله عزّ وجلّ عليه أن يسيرَ في طريق الجهاد المثمر لا الجهاد الذي تميل نفسه إليه إنْ كانا يتعارضان.. فهناك جهاد منتِج قد لا …

أكمل القراءة »

مفهوم التكفير

ali-qardagi-44

لقد أرسل الله تعالى رسوله إلى الناس كافة بالهداية والرحمة والشفاء، وجعل أمته خير أمة أخرجت لمنفعة الناس ودعوتهم بالحكمة والموعظة الحسنة، والجدال بالتي هي أحسن، وهدايتهم وخدمتها، وتحقيق العدل بينهم والدفع، والدفاع بالتي هي أحسن. إن تكفير أحد من أهل القبلة ليس من منهج أهل السنة والجماعة والسلف الصالح …

أكمل القراءة »

قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ

m-yosef75

قُبيل معركة (القادسية)، التي هَزَمَ المسلمون فيها الفُرسَ، أرسل القائد المسلم (سعد بن أبي وقّاص) رضوان الله عليه -فيما أرسل- (الـمُغِيرَةَ بن شُعْبة) إلى (رُسْتُم) قائد الفُرس.. ولما دخل (المغيرة) عليه، ورأى مظاهر العبوديّة والاستعباد بين (رستم) وحاشيته، قال لهم: [كانت تبلُغُنا عنكم الأحلام، ولا أرى الآن قوماً أسْفَهَ منكم، …

أكمل القراءة »

رمضان وبناء الإنسان

3amer-abo-salamah-142

عاشت كثير من الحضارات المادية، أو الفلسفية، في عالم البؤس، بسبب ابتعادها عن تعاليم السماء، وجنوحها نحو المادة أو التفسير المادي للحياة، أو إغراقها في عالم السفسطة، وجدليات فكرية، وتركت وراء ظهرها عالم القيم والروح والأخلاق، ومن يفعل ذلك يكون – ربما – قد بنى شيئاً، وهدم أشياء لا تعد …

أكمل القراءة »

“إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله”

osamah-she7adah-31

هذه الآية الكريمة “إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله ولا تكن للخائنين خصيما” (النساء: 105)، تكشف بكل وضوح الغاية من إنزال القرآن الكريم والرسالة على نبينا محمد عليه الصلاة والسلام وعموم الأنبياء عليهم السلام، وهي الحكم بين الناس في شؤونهم وأحوالهم وبيان الحق في تصوراتهم …

أكمل القراءة »

هُمُ الْعَدُوُّ فَاحْذَرْهُمْ

m-yosef73

المنافقون!.. صنف وضيع من الناس، يتغلغلون في صفوف المؤمنين، ويتّخذون لأنفسهم أقنعةً متعددة، ويسعون إلى تفتيت الأمة وتفريق الصف وخَلخَلَته من الداخل، بكل ما أوتوا من مَكرٍ ودهاء، أولئك العيون الضّالة، عيون الكفار والأعداء ومُـمَالئوهم على المسلمين.. مُفسدون خطِرون على الأوطان والأرواح والخطط.. هؤلاء أخطر أهل الأرض على الإسلام وأهله …

أكمل القراءة »

“يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين”

m-kazar-almajali-31

روي أنّ من عادة الصحابة الكرام أنهم كانوا عندما يسمعون نداء الله (يأيها الذين آمنوا) رعوه مسامعهم، على أنهم هم المقصودون بالنداء، ولسان حال أحدهم أنْ لبيك اللهم، فقد هيأ نفسه لما يريده الله، وهذا هو الإسلام الحق، حيث الاستسلام لله تعالى والخضوع له، والرضا المطلق عن الله، والتهيئة الكاملة …

أكمل القراءة »

توسّع الصحوة الإسلامية، وتشرذم العمل الإسلامي

fares136

[بتصرّف يسير، من كتاب واقعنا المعاصر، صفحة 435 – محمد قطب] إنّ توسع  الصحوة يرجع – من جانب – إلى جهود الدعاة العاملين في حقل الدعوة، ويرجع – من جانب آخر – إلى المذابح المتوالية الذي يقيمها أعداء الإسلام للمسلمين! وتلك سنة يغفل عنها دائماً أعداء الإسلام، مع تكررها دائماً …

أكمل القراءة »

تُوبُوا إِلَى اللَّهِ تَوْبَةً نَصُوحاً

m-yosef72

خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان، وأودع في نفسه الاستعداد للصلاح من جهة، وللفساد من جهةٍ ثانية، ثم دلّه على طريق الخير، وحذّره من طريق الشرّ، فدعاه إلى تزكية نفسه، وتنقيتها، وإبقائها متوهّجةً لفعل الخير، مستعدّةً للعمل الصالح، متحفّزةً لرفض كل شرٍّ أو فساد!.. (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا*فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا*قَدْ أَفْلَحَ مَنْ …

أكمل القراءة »