الرئيسية / فكر ودعوة (صفحه 29)

فكر ودعوة

فضل الهجرة والمهاجر في السنة النبوية المطهرة

fehmi-a7mad-abdelrahman-alqazzaz-1

* المقدمة: الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على سيد الأولين والآخرين، وعلى آله وأصحابه الغُر الميامين، ومَن سار على نهجهم إلى يوم الدين. أمَّا بعدُ: فكلما دخل شهر محرم الحرام، هاجت الأشواق إلى صاحب الهجرة عليه أفضل الصلاة والسلام، باعتبار شهر محرم من أول الأشهر العربية التي قال الله …

أكمل القراءة »

عندما ترقص الزلازل طرباً!

abdel3azeez-alfadli-71

من أكثر أسباب بقاء الأمور السيئة على حالها، وعدم العمل على إصلاحها، وجود بطانة سوء تحيط بالمسؤول، تعرض له صورة الواقع على غير حقيقتها، وتُزين له المنكر، وتُقبّح في عينه الحسن، وتُبرر له الأخطاء، وتوجد له المعاذير، وتلقي اللوم في الخطأ والتقصير على غيره، وتمدحه بما ليس فيه. قد يكون …

أكمل القراءة »

الجاذبية الأخلاقية

a7mad-abd-almajeed-maki-25

استوقفني حَدَثَان مِنْ أحداث السيرة العطرة وجدت فيهما فوائد كثيرة وعِبراً جليلة، ولطالما سألت الله لي ولإخواني أَنْ يوفقنا للعمل بما اشتملا عليه.. ولأَنَّ الحَدَثَين وردا في كتب السنة الصحيحة فَلَنْ أسردهما بطولهما، وإِنَّمَا سأقف على محل الشاهد مِنْهُما. الحَدَث الأول: حين جاء جبريل عَليه السَّلَامُ إلى النَّبِيِّ الأمين صلى …

أكمل القراءة »

لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها

a7mad-almo7ammadi-31

لعمرك ما ضاقت بلاد بأهلها ولكن أخلاق الرجال تضيق هو بيت لعمرو بن الأهتم التميمي أودعه أبو تمام في ديوان الحماسة، يخلص منه إلى أن السعة والضيق في الصدور لا في القصور ولا القبور، السعة يا سادة عنوانها: الأخلاق الحسنة، هي المشترك الإنساني من القيم والفضائل التي جبل الناس عليها، …

أكمل القراءة »

مخالطة السلاطين

sala7-aldeen-aledelbi-1

قال الزمخشري في كتاب الكشاف، والعهدة في النقل عليه: [ولما خالط الزُّهري السلاطين كتب إليه أخ له في الدين: “عافانا الله وإياك –أبا بكر- من الفتن، فقد أصبحتَ بحال ينبغي لمن عرفك أن يدعو لك الله ويرحمك، أصبحتَ شيخاً كبيراً، وقد أثقلتْك نِعَم الله بما فهّمك الله من كتابه وعلّمك …

أكمل القراءة »

من فضائل المبادرة إلى المسجد

salman-ben-ya7ya-almaleki-2

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد.. يقول الله تعالى ” فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ * رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ …

أكمل القراءة »

حاجتنا إلى التفاؤل وإِتقان العمل

a7mad-abd-almajeed-maki-24

لو أعطى الإِنسان أُذُنه للإِعلام لأدار ظهره للحياة، مِنْ كثرة ما يَبُسُّونَه مِنْ رسائل إِحباط وتيئيس لخلق الله، والعجيب أَنَّهم يطالبون غيرهم أَنْ يرسل رسالة طمأنة للثكالى والمعذَبين في الأرض مع أَنَّهم أحوج الناس لذلك، فالسيئة عندهم يُضْرَبُ لها الطبل، والحسنة يُهمس بها، لذا مَسَّتْ الحاجة إلى التذكير بما يساهم …

أكمل القراءة »

انضباط منهجي.. لا استبداد ديني

m-ayman-aljammal-2

كثيراً ما يتطابق في الذهن أيّ تصوّر للانضباط بأنّه نوعٌ من أنواع الهيمنة والاستبداد ! لكنّ هذا التصوّر سرعان ما يزول عند التعمّق في فهم أسباب هذا الانضباط. وقد باتت الشريعة الإسلاميّة اليوم مرمى سهام أبنائها، الذين رضعوها صغاراً فشبّوا في حلقات تدريسها ونشأوا بين أشياخها، فلمّا تعلّموا الرماية بدأوا …

أكمل القراءة »

ذُرِّيَّة

salman-al3odah-229

ضرب أحد الأساتذة طفلاً في مقرأة القرآن على ظهره ضرباً خفيفاً، ففوجئ بالطفل يصرخ ويقول: قتلت أولادي.. قتلت أولادي! وصدق الله إذ يقول: {وَحَلاَئِلُ أَبْنَائِكُمُ الَّذِينَ مِنْ أَصْلاَبِكُمْ} (23: النساء). يجري في لغة الناس اليوم تسمية الرجل بـ (آدم)، وتسمية المرأة بـ(حواء) على سبيل الترميز والاختصار. لغة القرآن: {يَا بَنِي …

أكمل القراءة »

من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليسكت

m-sheraki-1

من نعم الله عز وجل على خلقه نعمة النطق والكلام، فبهذه النعمة حاز الإنسان مرتبة التكريم والاستخلاف في الأرض، وهي وسيلة تواصله مع خالقه جل في علاه. والخالق سبحانه وتعالى هو من علم أول إنسان الكلام ليتواصل معه، وظل سبحانه يكلم رسله وأنبياءه صلواته وسلامه عليهم وحياً مباشرة أو من …

أكمل القراءة »