الرئيسية / فكر ودعوة (صفحه 4)

فكر ودعوة

قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا

m-yosef69

تَــــذَكَّرْ دائماً الآيةَ العظيمة: (خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ) (الأعراف:199). فهذه الآية العظيمة تقول لك: 1- اتّبع سبيل المساهلة مع الناس القريبين منك، واقبل أعذارَهم، واعفُ عمّن ظلمَك منهم، وصِلْ مَن قطعَك، وأعطِ مَن حرمَك.. وبذلك تُقابِل الإساءة بالإحسان، والأذى بأخلاق الكرام. 2- قم بما يـُمْليه عليكَ شرعُ …

أكمل القراءة »

الوسطية

ali-qardagi-42

ورد في القرآن الكريم لفظ (الوسط) في أربع آيات، حيث ورد بلفظ “وسطا” في قوله تعالى: (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً)، كما ورد بلفظ “أوسط” في قوله تعالى: (كَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ)، أي الوسط بين الغالي والرخيص. وفي …

أكمل القراءة »

لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ

m-yosef69

نؤكّد أنّ للقدوة الصالحة أثرها العميق في تهذيب النفس البشرية، وذلك على مستويين: 1- مستوى القدوة نفسها (الـمُربّــِي): التي تصبح أكثر تهذيباً، وأعمق كفاءةً في مجال الالتزام بمنهج الإسلام وأخلاقه، لأنها تحرص على تنفيذ ما يدعو إليه، لكي تكونَ قدوةً صالحةً بحق، لغيرها من الناس!.. 2- مستوى الإنسان العاديّ (الـمُرَبـَّـــى): …

أكمل القراءة »

نسمات إيمانية رمضانية (3).. “أوسطه مغفرة”

kameess-alnnaqeeb-39

يظلنا شهر رمضان المعظم  برحماته ونفحاته، فترتوي القلوب وتزكو النفوس وتطيب الأرواح، وتخشع الأبدان وتهفو الوجدان. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار. ونركز في هذه السطور على المغفرة .. خطان متوازيان أحدهما يمثل حديث والآخر يمثل آية قرآنية، يأخذان العبد إلى …

أكمل القراءة »

رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَرُوا

m-yosef68

أنت –أيها المسلم المؤمن- عندما تكون مؤمناً حقاً، ولديك الفكر الإيمانيّ الإسلاميّ الصحيح.. فعليكَ أن تتحلّى بأعلى درجات الأخلاق العالية الكريمة، في علاقاتك العملية كلها مع الناس، وإلا.. فابحث عن الخلل في نفسك، لتقويمه!.. ونوضّح ذلك بالمثال الآتي: يقول إبراهيم عليه السلام -كما جاء في محكم التنـزيل-: (رَبَّنَا لا تَجْعَلْنَا …

أكمل القراءة »

“أن أقيموا الدين ولا تتفرقوا فيه”

m-kazar-almajali-30

من جوار بيت الله الحرام أكتب، حيث هذا التجمع المهيب للمعتمرين، وهذا التعظيم لشعائر الله، لتجتمع فضائل الصلاة والصيام مع قدسية المكان والزمان، ألسنة تلهج بذكر الله تعالى، وأجمل ما فيها اختلاف اللون واللسان والعرق، لكن الإسلام يجمعهم وينظمهم ويبعث هذه العزيمة والوعي ليكون الجميع إخوة متحابين متعاونين متآخين. كثيرة …

أكمل القراءة »

ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ

m-yosef67

لا يمكن للمسلمين أن يسيروا خطوةً واحدةً باتجاه تحقيق أهدافهم إلا بشروطٍ موضوعيةٍ عليهم أن يعملوا بها، ويسيروا إليها، ويُقدّموا التضحيات لبلوغها.. ولا بدّ أن يحققَ بناءُ المسلمين شرطين أساسيين: الشرط الأول: قوّة لبناته ومتانتها. الشرط الثاني: قوّة الروابط التي تربط بين هذه اللبنات. أي إنّ قوة اللبنات، تساوي خمسين …

أكمل القراءة »

القرآن الكريم والحجج العقلية

osamah-she7adah-30

يظنّ كثير من الناس أن القرآن الكريم يخلو من الحجج البرهانية والعقلية، وأنه يقتصر فقط على الأدلة البيانية، ولذلك قسم بعضُهم الأدلة إلى أدلة شرعية وسمّوها سمعيات أو نقليات من القرآن الكريم والسنة النبوية، وأدلة عقلية خارجة عن القرآن والسنة، وهذا خطأ. فالأدلة الشرعية نوعان: أدلة نقلية أو سمعية محضة …

أكمل القراءة »

قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ

m-yosef66

كان ذو القرنين ملكاً صالحاً عادلاً، سعى إلى تنفيذ حكم الله ومنهجه ودستوره في الأرض، وركنه الأساس هو: (قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُكْراً)، أي: الاقتصاص من المشرك الظالم بمن في ذلك الفاسد والخائن والمنافق، وإبعادهم عن مواطن المسؤولية والقرار، وعن مواقع التحكم …

أكمل القراءة »

كيف أقرأ القرآن؟

salman-al3odah-250

بدا لي أن أتوقّف هذا الرمضان عن التفكير في (خَتْم المصحف) مؤقتاً، وأن أجعل همّي مراقبة تأثير القراءة على قلبي، ومدى تفاعلي وانفعالي مع السياقات القرآنية، ورأيت أن أُشرك أحبتي هذه الملحوظات المهمة. * الملحوظة الأولى: روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن عائشة -رضي الله عنها- أن النبي صلى الله …

أكمل القراءة »