أحدث محتويات الموقع

روسيا وإنقاذ الأسد من دون إنقاذ سوريا

abd-badrakan-398

كانت روسيا، منذ تدخّلت في سوريا، واضحةً في أنها ترمي إلى إنقاذ نظام بشار الأسد، وقد فعلت. غير أن ما اكتشفته بوجودها على الأرض أثبت لها أنها أنقذت جسماً هشّاً لم يعد قادراً، مهما دعمته، على حكم البلد مجدّداً. والواقع أن موسكو كانت تعرف هذه الحقيقة، إلا أن التدخل لم …

أكمل القراءة »

معارك دمشق وحماة ما الجديد؟

7asan-abu-haneiah-3

في الوقت الذي كانت تشير فيه ديناميكة الأزمة السورية إلى حالة من الجمود على صعيد العمل الميداني العسكري وتقدم قوات النظام ببطء لكن بثبات وتفعيل المسار السياسي بين أستانة وجنيف نشطت المعارضة المسلحة في تفعيل القتال عبر عدة جبهات وأعلنت عن البدء بمعركتين في نفس الوقت الأولى في دمشق وحملت …

أكمل القراءة »

مالا يمكن حسابه، في المعادلات السياسية والعسكرية: قوّة الله.. ومع مَن تكون!؟

abdullah-alssalamah-49

كل عنصر، من عناصر القوّة البشرية: السياسية، أو العسكرية، أو الاقتصادية.. يمكن حسابه، اليوم! حتى نيّات العقلاء، يمكن التكهّن بها، وبالحدود التي يمكن أن يفكر بها أصحابها، على ضوء مالديهم، من قوى وأمكانات، للفعل السياسي أو العسكري..! (أمّا الحمقى، فيصعب التكهّن بطرائقهم، في حساب القوى، وفي الأفعال التي يمكن أن …

أكمل القراءة »

“ومن الناس من يعبد الله على حرف”

m-kazar-almajali-20

الإيمان طمأنينة وقناعة، وتنعكس كل منهما على النفس انقياداً واستسلاماً وعطاءً، ومن هنا نفرّق بين مسلم إيجابي وآخر سلبي، فالإيجابي قد سكن الإيمان قلبه وانعكس على جوارحه وتصرفاته، والآخر ربما آمن صورة أو لم يستقر الإيمان في قلبه، فكان أقربَ إلى الصورة والشكل لا الحقيقة والرضا والاطمئنان، فهو قلق متردد …

أكمل القراءة »

حكّامنا – النِعَم.. و.. النِقم -: بين شرعيّـتَي الابتداء والأداء!

abdullah-alssalamah-48

الحاكم – سواء أكان فرداً أم مجموعة – من أعظم النعم على شعبه، في حال صلاح هذا الحاكم، والتزامه بأهمّ ركيزتين، من ركائز الحكم الرشيد، وهما: الشورى والعدل. الحاكم أسوأ نقمة على شعبه ، إذا فَرض نفسه عليه فرضاً، دون رغبة من الشعب، أو رضى ،أو اختبار.. ثم عاث في …

أكمل القراءة »