إنّ لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكل شيء عنده بأجل مسمى..

 

باسمي وباسم جماعة الإخوان المسلمين في سورية، أتقدم بأحرّ التعازي إلى الأشقاء في دولة الكويت، بوفاة أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

 

ونسأل الله العلي العظيم أن يتغمّده برحمته.

 

لقد كان لسمو الأمير رحمه الله، مآثر جمة، بمناصرة وتأييد شعبنا السوري، نسأل الله أن يجعلها في صحائف أعماله، وأن يجزيه عليها خير الجزاء.

 

وفي هذا المقام، نبارك للأمير نواف الأحمد الجابر الصباح تولّيه هذا المقام السامي، ونسأل الله تعالى أن يكون خير عونٍ لشعبنا في سورية كما كان سلفه رحمه الله.

 

د. محمد حكمت وليد

المراقب العام جماعة الإخوان المسلمين في سورية

12 صفر 1442 الموافق 29 أيلول 2020