موقع إخوان سورية

في الوقت الذي يبحث فيه السوريون عن سبل للوقاية من جائحة كورونا ومكافحته، وفي أيام شهر رمضان المبارك، يعود الإرهاب لارتكاب أبشع الجرائم في مدينة عفرين..

عشرات الضحايا من المدنيين الأبرياء قضوا نحبهم بتفجير صهريج محروقات وسط المدينة في محاولة لإشاعة الفوضى والذعر في عفرين الحبيبة، والتي اختارت أن تكون حرة أبية آمنة، خالية من هذا الإرهاب الذي يريد الانتقام من عموم الشعب السوري الحر.

إننا في جماعة الإخوان المسلمين ندين هذه العملية الإجرامية أياً كان فاعلها، وندين كافة أشكال الإرهاب الذي يرتكبه نظام أسد والميليشيات التابعة له والمقربة منه ضد شعبنا السوري الذي يرفض العودة إلى حكم العصابات الإجرامية التي تريد سلب إرادته وحريته وقمع ثورته العظيمة.

عزاؤنا الحار نقدمه إلى أهالي الشهداء، راجين لهم الرحمة والقبول، وندعو الله أن يمنّ بالشفاء العاجل للجرحى والمصابين، والنصر لشعبنا وثورته العظيمة.

قال تعالى:

“فانتقمنا من الذين أجرموا وكان حقاً علينا نصر المؤمنين”..

جماعة الإخوان المسلمين في سورية

٦ رمضان ١٤٤١

٢٩ نيسان ٢٠٢٠