بتسليم لقضاء الله وقدره، تنعى جماعة الإخوان المسلمين في سورية الأخ “محمد عبدالرحمن السيد” “أبو عصام”، العضو السابق في مجلس شورى الجماعة، والذي وافاه الأجل في مهجره بالعاصمة الأردنية عمان، يوم أول أمس الجمعة 14 ربيع الآخر 1440هـ، الموافق 21 كانون الأول 2018م.

 

والأخ “أبو عصام” من رجالات الجماعة، وابن مدينة دير الزور، هاجر منها إثر ثورة الثمانينات ضد نظام حافظ الأسد، وظلّ ثابتاً طوال هجرته على تكاليف دعوته، حتى لقي وجه ربه.

 

وخلال الثورة الشعبية الحالية، قدّم “أبو عصام” أحد أبنائه شهيداً على جبهات العزّ والكرامة، على ثرى مدينة دير الزور، فكان مثالاً طيباً للإخوة الذين جمعوا شرف التضحية والبذل في الثورتين.

 

رحم الله الأخ أبا عصام، وأدخله فسيح جناته، ولأسرة الفقيد ولإخوانه ومحبيه أصدق مشاعر العزاء والمواساة.

 

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين في سورية
16 ربيع الآخر 1440ه – 23 كانون الأول 2018م