بمزيد من التسليم والرضا بقضاء الله وقدره، تنعى جماعة الإخوان المسلمين في سورية الأخ الداعية المهندس محمد فوزي التدمري “أبو أحمد”، الذي وافاه الأجل في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية اليوم الثلاثاء 7 جمادى الآخرة 1440 هـ، الموافق 12 شباط 2019م.

 

والأخ الفقيد “أبو أحمد” من رجالات الجماعة في حمص، وكان رمزاً من رموز العمل الدعوي فيها منذ البدايات، وناشطاً أيضاً في العمل الكشفي في كشافة التجهيز الأولى في حمص، حيث كان قائداً للطلبة الكشفيين من المرحلة الإعدادية.

 

انتقل “أبو أحمد” بعد ذلك إلى مدينة حلب لدراسة الهندسة، مواصلاً نشاطه الدعوي والتوجيهي في صفوف الطلبة الجامعيين، واشتهر بمساعدة الطلاب القادمين من حمص في إيجاد المسكن وتأمين مستلزمات الدراسة، وزيارتهم دورياً لتفقدهم والاطمئنان عليهم.

 

تخرج في الجامعة عام 1964م، واستمر نشاطه الدعوي بعدها، بالإضافة إلى نشاطه في نقابة المهندسين، إلى أن لوحق من قبل السلطة الغاشمة، ليهاجر إلى لبنان، ومنها إلى المملكة العربية السعودية في ثمانينات القرن الماضي.

 

وفي السعودية، واصل “أبو أحمد” عمله الدعوي، وقد عرف طوال فترات حياته بغيرته على دينه وأمته ووطنه، وبسيرته الحسنة وأياديه البيضاء، وبابتسامته الدائمة التي كانت تكاد لا تفارق وجهه.

 

رحم الله أخانا “أبا أحمد” وغفر له، وأسكنه فسيح جناته، وألهم أهله ومحبيه الصبر والسلوان

 

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

المكتب الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين في سورية
7 جمادى الآخرة 1440ه، 12 شباط 2019م.