موقع إخوان سورية

 

بتسليم لقضاء الله وقدره، تنعى جماعة الإخوان المسلمين في سورية الأخ الدكتور الطبيب علي عباس “أبو بلال” القيادي السابق في الجماعة، والذي وافته المنية اليوم الجمعة 11 شوال 1440هـ، الموافق 14 حزيران 2019م.

 

والأخ “أبو بلال” رحمه الله تعالى من مدينة كللي في محافظة إدلب، كان طالباً في كلية الطب عندما تم اعتقاله في ثمانينات القرن الماضي، ليقضي 16 عاماً من عمره في سجن تدمر، تعرض خلالها لشتى أصناف التعذيب، لكنه خرج من محنة السجن أشد عزماً وبأساً وتصميماً، فأكمل دراسته، ونال شرف المشاركة في الثورة الحالية.

 

 

لجأ إلى تركيا مع عائلته بعد أن قام النظام المجرم بقصف منزله، لكنه ما لبث أن عاد إلى بلدته خلال السنوات الأخيرة وأنشأ مركزاً طبياً عمل فيه على مداوة المرضى والجرحى دون مقابل مادي، وهو على كرسي متحرك نتيجة فقده ساقه.

 

كان رحمه الله، أنموذجاً ملهماً في العلم والعمل والجهاد والأخلاق والتضحية، ومثالاً يحتذى به بالتواضع وخدمة إخوانه وصدقه وجهاده في دعوته وثباته وصبره ورضاه بالقضاء والقدر.

 

رحم الله الأخ أبا بلال وأدخله فسيح جناته، وألهم أهله وذويه ومحبّيه الصبر والسلوان

وإنا لله وإنا إليه راجعون

 

جماعة الإخوان المسلمين في سورية
المكتب الإعلامي
11 شوال 1440 هـ، الموافق 14 حزيران 2019م