بسم الله الرحمن الرحيم
((يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي))..

إنّ لله ما أخذ، وله ما أعطى، وكلّ شيء عنده بأجل مسمى..

تنعى جماعة الإخوان المسلمين في سورية إليكم وإلى كل العاملين في الحقل الإسلامي، الأخ الفاضل الأستاذ محمد أمين حفار -أبو باسل- من مواليد مدينة حلب 1955م، والذي انتقل إلى رحمة ربه في مدينة غازي عنتاب – تركيا (1 ربيع الأول 1442/ 18 تشرين الأول/أكتوبر 2020)..

رحم الله أخانا أبا باسل، الرجل العالم العامل، الذي أمضى حياته في رفض الظلم ومقارعة الظالمين، وفي الدعوة إلى الله وخدمة دينه وعباده..

تعلم القرآن الكريم وعلّمه قراءة وحفظاً، وتأثر بعدد من العلماء الأفاضل مثل الشيخ السلقيني والشيخ العتر والشيخ محمد فاضل السامرائي وغيرهم..

انتمى لجماعة الإخوان المسلمين في سنّ مبكرة، ونشط فيها، وكان يعتبر عمله وتاريخه فيها رأس ماله عند الله عز وجل..

خرج من سورية في مطلع الثمانينات فاراً بنفسه وأهله ودينه من ظلم الطغاة المجرمين، أقام في العراق ودرس الشريعة في جامعة بغداد، ثم انتقل إلى اليمن وأقام فيها إلى أن قامت ثورة شعبنا السوري المباركة، فلبى النداء وذهب إلى سورية مساعداً لأهله وشعبه ومدافعاً عن وطنه من ظلم الطغاة وإجرامهم..

خالص العزاء والمواساة لأهل الفقيد، زوجته الفاضلة وأبنائه الأفاضل وأقاربه وجميع محبيه..

نسأل الله تعالى أن يتغمد الفقيد برحمته، وأن يسكنه فسيح جناته.. وإنا لله وإنا إليه راجعون..

جماعة الإخوان المسلمين في سورية
19 تشرين الأول 2020 م
2 ربيع الأول 1442 هـ