الإخوان المسلمون في سورية

حول مجازر روسيا والأسد في ريف إدلب

إنّ جماعة الإخوان المسلمين في سورية إذ تدين بشدة هذا الإرهاب الأعمى من قبل الأسد والمحتل الروسي؛ فإنها تؤكّد مجدداً أن روسيا ليست ضامناً بأي شكل من الأشكال، وأن المقترحات السياسية الروسية لا تهدف إلا إلى تغطية جرائمها المروعة بحق أبناء شعبنا.

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

إستمراراً لجرائم الحرب التي يقوم بها الأسد والمحتل الروسي، تتعرض مواقع مختلفة في محافظة إدلب الواقعة ضمن اتفاقيات خفض التصعيد لحملة شرسة ومستمرة يشنّها الطيران الحربي؛ كان من ضحاياها اليوم السوق الشعبي في مدينة معرة النعمان ومناطق متفرقة في كفروما ومعرة حرمة وسراقب وكفرنبل، ارتقى على إثرها نحو 40 شهيداً وأصيب العشرات.

 

الغريب في سلسلة المجازر هذه أنها تتزامن مع مقترحات روسية مدعومة من المجتمع الدولي بصورة من الصور لعقد جولة جديدة من محادثات “أستانة” حول سورية في العاصمة الكازاخستانية “نور سلطان”، في استهتار مريع بدماء الأبرياء النازفة منذ سنوات.

 

إنّ جماعة الإخوان المسلمين في سورية إذ تدين بشدة هذا الإرهاب الأعمى من قبل الأسد والمحتل الروسي؛ فإنها تؤكّد مجدداً أن روسيا ليست ضامناً بأي شكل من الأشكال، وأن المقترحات السياسية الروسية لا تهدف إلا إلى تغطية جرائمها المروعة بحق أبناء شعبنا.

 

كما تؤكد الجماعة بأنّ على المجتمع الدولي أن يتحمل المسؤولية الكاملة عن حماية الشعب السوري من الإبادة الجماعية التي يتعرض لها.

 

المكتب الإعلامي
جماعة الإخوان المسلمين في سورية
٢۰ ذو القعدة ١٤٤٠
٢٣ تموز/ يوليو ٢٠١٩

إخوان سورية