عقد فضيلة المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية د. محمد حكمت وليد، اجتماعاً مع رئيس الائتلاف الوطني السوري الدكتور نصر الحريري، أمس الثلاثاء.

ورافق د. وليد في الاجتماع نائبه الدكتور عامر البو سلامة وممثل الجماعة في الائتلاف فاروق طيفور.

وتناول الاجتماع دور مكونات الائتلاف الوطني من الأحزاب والحركات في تعزيز عمله وتواصله مع السوريين، وتطوير علاقاته مع المحيط الإقليمي والدولي بما يخدم قضية الشعب السوري.

كما بحث المجتمعون آخر مستجدات الوضع الميداني والسياسي، وخطة عمل الائتلاف الوطني في الفترة القادمة.

واستعرض الحريري الملفات التي تعمل عليها الدوائر والمكاتب واللجان التابعة للائتلاف الوطني، والخطط المقترحة لتطوير رؤية كل واحدة منها، إضافة إلى الإنجازات التي قامت بها حتى الآن.

وأكد الجانبان على ضرورة تعزيز التعاون والتنسيق، وتكاتف كافة مكونات الائتلاف الوطني لمواجهة التحديات القادمة، والعمل على تطبيق الخطة الرئاسية في تحسين واقع السوريين في سورية وخارجها، والاهتمام بمشكلاتهم وإيجاد الحلول لها.

كما أكد الحضور على أهمية الوصول إلى حل سياسي وفق القرار الدولي 2254، وتحقيق الانتقال الديمقراطي في البلاد من خلال تشكيل هيئة حاكمة انتقالية، وتوفير البيئة الآمنة والمحايدة التي تهيئ الظروف للعودة الآمنة والطوعية للاجئين السوريين، والتحضير لانتخابات نزيهة بإشراف من الأمم المتحدة.

ويأتي هذا الاجتماع ضمن خطة الائتلاف الوطني في تعزيز التواصل والتعاون والتنسيق مع كافة المكونات والهيئات والشخصيات الوطنية المنضوية ضمن الهيئة العامة للائتلاف وسواها.