تابعنا ببالغ الأسف الفيضانات الكبيرة التي أصابت أرض السودان الشقيق، وخلّفت دماراً هائلاً أودى بحياة الكثيرين، وهدّم آلاف المنازل وشرّد مئات الآلاف من المواطنين..

وإننا في جماعة الإخوان المسلمين في سورية أمام هذه الفاجعة الكبيرة نعزي أهلنا وأشقاءنا في السودان الحبيب، ونرجو الله تعالى أن يكلأ شهداءهم برحمته، وينزل السكينة على قلوب أهليهم وأحبائهم.. كما نعلن تضامننا الكامل معهم، ونحن مؤمنون بقدرتهم على تجاوز هذه المحنة بعون الله تعالى، بالتعاضد والتكافل والتسابق لفعل الخيرات..

وندعو شعوب العالم، وخاصة شعوبنا الإسلامية أفراداً وهيئات إغاثية وجمعيات خيرية، إلى أن يهبّوا لمدّ يد العون للضحايا والمصابين في هذه الكارثة الأليمة..

رحم الله شهداء سوداننا الشقيق، وشفى الجرحى والمصابين، وكتب لهم السلامة ولأهلنا في سائر بلاد المسلمين..

إنه وليّ ذلك والقادر عليه..

جماعة الإخوان المسلمين في سورية

٢٣ محرم ١٤٤٢