قال فضيلة المراقب العام في سورية د. محمد حكمت وليد إن قضايا كثيرة طرحت في مؤتمر “الإخوان المسلمين.. أصالة الفكرة واستمرارية المشروع” الذي اختتمت أعماله في مدينة اسطنبول بتركيا أول أمس الأحد.

 

وأضاف فضيلته، في مقابلة تلفزيونية مع فضائية “وطن” أن من أهم القضايا التي تمت مناقشتها هي التأصيل للفكر الإخواني خاصة بعد ثورات الربيع العربي، والتأكيد على أن هذا الفكر الذي بدأ من بداية القرن الماضي ما زال فكراً حيّاً نابضاً وما زال قادراً على اجتراح الحلول.

 

وأكّد فضيلته أنّه بالرغم من أصالة فكر الإخوان إلا أنّه بحاجة أيضاً إلى كثير من المراجعات.