الإخوان المسلمون في سورية

وسم - المواطنة

مقومات الدولة الحديثة وفق رؤية جماعة الإخوان المسلمين في سورية

تقوم الدولة الحديثة، التي نتبناها وندعو إليها، على جملة من المرتكزات، نعتبرها الأساس الركين لبناء دولة قادرة على القيام بأعباء أي مشروع حضاري، تسعى الأمة إلى تحقيقه في مسيرتها الوطنية والقومية والإنسانية.

الأهداف العامة للنظام السياسي لدى جماعة الإخوان المسلمين في سورية

تسعى الشريعة الإسلامية من خلال مجموعة النظم العامة التي تضبط بها حياة الإنسان، ومن خلال النظام السياسي بشكل خاص إلى تحقيق الأهداف التالية ضمن مشروع الاستخلاف الإنساني العام:

أهمية الأمن في رؤية جماعة الإخوان المسلمين في سورية

اعتبر (الأمن) المقصد الأول ليس من النظام السياسي فحسب، بل من الشريعة نفسها. فمقاصد الشريعة، حسب فقهاء الإسلام، هي حفظ أو حماية -وهي تعبيرات أمنية واضحة- (الدين ـ والنفس ـ والعقل ـ والعرض ـ والمال).

رؤية إخوان سورية لقضية التعامل مع التنوع العرقي والطائفي

ترى الجماعة أن التعامل مع التنوع العرقي والطائفي يقوم على عدة مبادئ: 1- احترام حرية العقيدة والعبادة التي كفلها الإسلام بشكل بين وجلي ((لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)).

سورية بلد واحد وشعب واحد

نحن في جماعة الإخوان المسلمين في سورية إذ نتابع بقلق هذه التوجهات فإننا نؤكد على المبادئ التالية: أولاً – إن مستقبل سورية شأن عام يقرره السوريون جميعاً، ولا يمكن لأي جهة مهما كانت أن تختطف هذا الحق وتفرض سياسة الأمر...

الفرق بين التدين والطائفية.. في رؤية إخوان سورية

3- التوازن في النظرة إلى التدين والطائفية.. فالتدين نزعة أصيلة في النفس البشرية، والتزام بعبادات وسلوكيات وقيم إنسانية رفيعة، وتواصل مع الآخر، وحوار معه، بينما الطائفية تعصب وانغلاق وخوف من الآخر، وكره له, وهي من آثار...

رؤية إخوان سورية للتعددية العرقية والدينية وتحدي الوحدة الوطنية

أما في إطار التعددية: العرقية، الكردية والتركمانية والشركسية، فلا نرى من منظور إسلامي في هذه الانتماءات مشكلات أقلية تحتاج إلى علاج، بقدر ما نرى خصوصيات أنبتها واقع متخلف ومستبد فكانت شكلاً من أشكال الاحتجاج عليه،...

رؤية إخوان سورية لمرتكزات الدولة العصرية

تقوم الدولة الحديثة، التي نتبناها وندعو إليها، على جملة من المرتكزات، نعتبرها الأساس الركين لبناء دولة قادرة على القيام بأعباء أي مشروع حضاري، تسعى الأمة إلى تحقيقه في مسيرتها الوطنية والقومية والإنسانية.

كيف نتعامل مع التنوع العرقي والطائفي في سورية؟

 ترى الجماعة أن التعامل مع التنوع العرقي والطائفي يقوم على عدة مبادئ: احترام حرية العقيدة والعبادة التي كفلها الإسلام بشكل بين وجلي (لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي)..