زهير سالم

مدير مركز الشرق العربي

مدير مركز الشرق العربي، قيادي سابق في جماعة الإخوان المسلمين في سورية

أحدث المواضيع

السوريون.. وتسع سنوات من الخوف

أمام هول ما نعيش أستشعر حجم الخوف الذي اختزنه ضمير الطفل السوري الذي طمرته قذائف بوتين تحت الأنقاض وكتبت له النجاة، أو الذي أحسّ بسقف بيته يتهاوى، أو رأى أمه وأباه وأخته وأخاه أمام عينيه يفيضان.. وأستشعر حجم الخوف في قلب الطفلة والطفل، والأم والأب، يهيمون على وجوههم في ظلمة الليل، وبرودة الشتاء، لا يدرون إلى أين.. أستشعر خوف المعتقلات والمعتقلين، والمشردات والمشردين قد تحول إلى عبوات مختزنة في القلوب والنفوس!! ... ( اقرأ المزيد )

أيها المتقلدون أمر الناس.. انزلوا إلى الناس، وهم الأعلون!!

... من واجب كل من قلّده الله أمرا للمسلمين.. وكل من مكّنه الله من نعمة.. وكل من منّ الله عليه منّة عطاء؛ أن ينفق مما آتاه الله. لينفق ذو سعة من سعته. ومن ظن أن السعة هي المال فقط فقد حجر، فما كان المال مهما كثر ليسع، ولكن الخلق والحلم والعلم هو الأوسع كما أخبر رسول الله صلى الله وسلم عليه.. ... ( اقرأ المزيد )

أدب وسياسة.. ((فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ))

... أجمل ما في الحكاية.. وأعذب ما فيها.. وأكثرها استدراراً للدموع أن تلهمك أن تنادي وأنت في موقع أكثر ظلمة من ظلمات بطن البحر وبطن الحوت : ((لا إِلَهَ إِلاَّ أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ)) تنفثها من أعمق الأعماق ومن أعمق من كل ما كان... ... ( اقرأ المزيد )

تجربتنا الروحية.. مقاربة معرفية

الذي سنحاول في هذه المقاربة أن نوضحه، أن التجربة الإنسانية الروحية في حياة الناس هي المرتكز الأول للرؤية الإيمانية، وهي العاصم الأول من بغي ومن زيغ ومن جحود ... ( اقرأ المزيد )

لن تشوهوا وجه ربيعنا العربي الجميل.. لن تزاودوا على تحضر مجتمعاتنا الثائرة في سورية واليمن وليبية

لم تشهد الساحات العربية ولا الدولية مجتمعا أكثر نبلاً وجرأةً وشجاعةً من مجتمعاتنا في سورية واليمن وليبية. كما لم تشهد الثورات العربية ثورة أكثر سلمية وعزماً وتصميماً على بلوغ الهدف من ثورة المجتمعات العربية في سورية واليمن وليبية حيث ذهب الطغاة في طغيانهم وتوحشهم بعيدا، وصمدت الشعوب في وجه طغيانهم وتغولهم طويلاً ... ( اقرأ المزيد )

لنتعلم أنّ الذين نواليهم ونجلّهم ونحبّهم يخطئون

كل الناس يتفقون نظرياً على أنّ البشر غير معصومين. وأنّ الخطأ جائز عليهم، ويستثني المتدينون منّا الأنبياء عليهم السلام، ولكن عند التطبيق العملي ستجد أكثر الناس عملياً يدافعون ويسوّغون ويخرّجون وكأنهم يدعون عصمة من يحبون. ... ( اقرأ المزيد )

ما وراء تمسك الصهيوني بالأسدي وإعلان اعتراضه على الصفوي؟!

أمّا إيران الصفوية، أمّا الملالي من أصحاب المشروع الصفوي، المشتق في أصوله وفروعه وغاياته وأهدافه ووسائله وأساليبه من المشروع الصهيوني، فما يزال الكيان الصهيوني محتاجاً إليهم، وما يزال مشروع الاستكبار العالمي محتاجاً إليهم، وما يزال الدور الوظيفي القذر المناط بهم مفتوحاً على كل المنطقة العربية ... ( اقرأ المزيد )

ليلة القبض على فاطمة

لقد رفع الإمام البنّا رحمه الله تعالى في مطلع القرن العشرين راية. وما يزال بعض الناس يحتضنونها كما احتضن سيدنا جعفر الراية يوم مؤتة بعضديه. أما آن للآخرين أن يتقدموا بدلاً من أن يلجّوا في الأستذة والانتقاد.. ... ( اقرأ المزيد )

ميناء طرطوس على خطا الجولان.. والختم أسدي

كثيراً ما تساءل السوريون وتساءل معهم كثير من عقلاء البشر عن سر احتفاظ مجمع الشر العالمي بشخص مثل بشار الأسد. وعن سر إبقاء مفاتيح سورية -ختم رئاسة الجمهورية- بيده، يمنح به الشرعية لمن يريد، ينزع حقوق الناس في الحياة وفي أوطانهم كما يريد، يبيع من هذه الأوطان ما يريد، ويرهن ويؤجر ما يريد.. وربما في مثل الواقعة التي بين أيدينا ينكشف الجواب.. ... ( اقرأ المزيد )

قول ترامب لأردوغان: المنطقة لك.. تفويض أو توريط؟!

زهير سالم   ما تزال تداعيات قرار ترامب المفاجئ  الانسحاب من سورية تستدعي المزيد من التأمل والتدبر . يزعم ترامب … متابعة قراءة قول ترامب لأردوغان: المنطقة لك.. تفويض أو توريط؟! ... ( اقرأ المزيد )

يرقص للقرد في دولته… وما يزال الشعب السوري ينزف

زهير سالم   تتم الثورة السورية عامها الثامن عن قريب، والشعب السوري ما زال ينزف بصمت؛ كل المنابر مشغولة بترهات … متابعة قراءة يرقص للقرد في دولته… وما يزال الشعب السوري ينزف ... ( اقرأ المزيد )

والعدل في الأرض…

زهير سالم   مرّ على التاريخ الإنساني عهود كثيرة من التوحش والبدائية والظلم. في البدايات كان الظلم فردياً “قابيل يقتل … متابعة قراءة والعدل في الأرض… ... ( اقرأ المزيد )

قالوا: لن يستطيع الأسد إرضاء أربعة أخماس السوريين الذين حاربوه.. وأقول: لن يستطيع الأسد إرضاء خمس السوريين الذين أيدوه وقاتلوا معه

زهير سالم   أعلم أن كثيرين من الجهتين سيعترضون على النسب التي اقترحتها للمؤيدين والمعارضين، ولكن ليست هذه النسبة هي … متابعة قراءة قالوا: لن يستطيع الأسد إرضاء أربعة أخماس السوريين الذين حاربوه.. وأقول: لن يستطيع الأسد إرضاء خمس السوريين الذين أيدوه وقاتلوا معه ... ( اقرأ المزيد )

الثورة السورية وغياب المبادرات العملية .. كفريا والفوعة محطة أخيرة

  منذ صفقة تسليم حلب للروس ولبشار الأسد في شهر كانون الأول من عام 2016، وما كشفه هذا الحدث التحولي … متابعة قراءة الثورة السورية وغياب المبادرات العملية .. كفريا والفوعة محطة أخيرة ... ( اقرأ المزيد )

الاجتياح الروسي وفيشيو سورية.. حكومة فيشي: البراغماتية – والمقاربات الواقعية

تنويه: لا نقصد من الوصف (فيشيو سورية) الإساءة لأحد. إنما هو نوع من الاستعانة بالرمزية التاريخية، طلباً للإيجاز، وتثبيت هدف … متابعة قراءة الاجتياح الروسي وفيشيو سورية.. حكومة فيشي: البراغماتية – والمقاربات الواقعية ... ( اقرأ المزيد )

أيها المسلمون إذا أغلقت المساجد فاجعلوا بيوتكم مساجد

وإذا أغلقت دونكم المساجد، لأمر أراده الله، فاجعلوا بيوتكم مساجد. قوموا على أسركم بالمعروف. انشروا الطمأنينة بين أفراد أسرتكم وأطفالكم. علّموهم ذكر الله، والأنس بالله، والتوكل على الله، وتفويض الأمر إلى الله، وحسن الظن بالله. علّموهم قواعد الإيمان، وحقائق العقيدة، وقراءة القرآن، وحديث رسول الله، وسيرته.. ... ( اقرأ المزيد )

الدور التركي في سورية مشروعيته.. والمعترضون عليه!!

... إن أول ما يؤكد مشروعية الدور التركي في سورية، ويشرعن الحضور بل يستنكر الغياب؛ هو حق تفرضه "الجيو سياسة" بالآفاق المفتوحة للمصطلح وتجلياته حسب معطيات العصر. والصياغة بالتبسيط هو حق يفرضه الجوار. ونحن أبناء أمتنا في صميم ثقافتها "حق الجار على الجار ". و"الجيو سياسة" بالصياغة القانونية هي حق الشفعة المضمون بقوانين أكثر أهل الأرض مدنية ورقيّا.. ... ( اقرأ المزيد )

حقيقة ما جرى للطائرة الأوكرانية…!!!

.. لقد جاء إسقاط الطائرة -في رأينا- فعلاً متعمداً مع سبق الإصرار والترصد كرد فعل أولي على مقتل قاسم سليماني. إن الأمر الذي لا نستطيع الجزم به في هذا السياق هو: هل اتخذ قرار إسقاط الطائرة على مستوى الدولة والمؤسسات العليا، أو على مستوى قيادة الحرس الثوري.. ... ( اقرأ المزيد )

(( قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ. لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ..))

الخطاب في سورة "الكافرون" بقدر ما فيه من المفاصلة المؤكدة مرة بعد مرة ((لا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ، وَلا أَنَا عَابِدٌ مَّا عَبَدتُّمْ وَلا أَنتُمْ عَابِدُونَ مَا أَعْبُدُ....)) تأتي خاتمة السورة بآية يظنها بعض القاصرين إقراراً للكافرين على كفرهم وما هي بالإقرار أبدا..؛ بل هي إنذار مؤكد على كل إنسان ليتحمل عاقبة اختياره ((لَكُمْ دِينُكُمْ وَلِيَ دِينِ)). ... ( اقرأ المزيد )

“الجيش العربي السوري”… بين الأمل الثوري المنشود.. وكذبة جيش الشرق الفرنسي الطائفي

أيها السوريون الأحرار.. أيها الثوار الأبطال.. يا كلّ موفوري الكرامة والإنسانية في هذا العالم الرحب.. توقفوا عن إهانة العروبة.. وتوقفوا عن إهانة سورية.. وتوقفوا عن إهانة الرجولة والمروءة والبطولة والشهامة والفداء.. ولا أحد يخطئ فيطلق على زمرة الأسد وميليشياته الطائفية اسم: الجيش العربي السوري.. فذلك من منكر القول، ومن زوره وإفكه وباطله.. ... ( اقرأ المزيد )

خمسة دروس لشباب الأمة من فاجعة استشهاد سيدنا الحسين

وبالمثل نقول كان الحسين رضي الله عنه رجلاً من صالحي المسلمين قُتل قبله أبوه، وقُتل قبله زوج خالتيه عثمان وقتل قبله عمر رضي الله عنهم أجمعين، وكلهم ممن تجمع الأمة على أنهم أفضل من كل من جاء بعدهم، فما جعلت الأمة يوم مقتلهم يوم نسك، ولا مأتماً دائماً، ولا محطة للتوقف الإجباري أو القهري... ... ( اقرأ المزيد )

مجزرة سجن تدمر 1980.. الوفاء لدماء الشهداء ليس ذكرى..

الجريمة المجزرة الموثقة التي نفذت على معتقلين -أسرى في سجن الطاغية- والتي أودت بحياة نخبة النخبة من رجال سورية خلقاً وعلماً والتزاماً كانت جزءاً من مخطط صهيوني خفي يجهر به بالأمس نتياهو والمجتمعون معه في قدسنا المدنس السليب: "بشار هو صمام الأمن لإسرائيل.." أليس في هذا الإعلان كلمة مفتاحية لحل اللغز السوري والهولكسوت الذي نفّذ على الشعب السوري بكل أبعاده. ... ( اقرأ المزيد )

ما هو الإرهاب؟ ومن هو الإرهابي؟

إن أول الصدق الذي ندعو إليه لمحاصرة الإرهاب وتجفيف منابعه ونفي بواعثه والانتصار إليه هي أن يصير العقلاء من العلماء والمفكرين والحقوقيين ورجال القضاء من كل المحافل إلى اتفاق علمي موضوعي على تعريف الإرهاب على ضوء الحق والعدل وما تتضمنه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، التي تعتبر بجملتها مكاسب حقيقة لنضالات الإنسانية في سبيل رقيّها وتحضرها. ... ( اقرأ المزيد )

حتى لا تدفن قضيتنا نحتاج إلى “عاجل سورية “

نحتاج إلى مصدر للخبر السوري يجعل من صغير الأخبار نبأ، ومن كبيرها قضية. ينقل إلى كل السوريين ما يدور حولهم وما يدور عليهم وما يدور في ديارهم ... ( اقرأ المزيد )

حول قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سورية …من سيملأ الفراغ ؟!

زهير سالم   يروون أن سيدنا عمر رضي الله عنه إذا حزبه أمر جمع له أهل الشورى من مشيخة بدر. … متابعة قراءة حول قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سورية …من سيملأ الفراغ ؟! ... ( اقرأ المزيد )

التنديد بأنفسنا

زهير سالم   التنديد بأنفسنا أصبح ديدناً لطبقات من النخب ولسان حال الكثير من السواد.   النخب على خلفياتها المختلفة … متابعة قراءة التنديد بأنفسنا ... ( اقرأ المزيد )

العرب والمسلمون… والتنافس الفجائعي

زهير سالم   أينا فاجعته أكبر؟! أينا قاتله أكثر وحشية ودموية؟!   مع الأسف، ويستوردون لمزيد من عناصر الاختلاف بين … متابعة قراءة العرب والمسلمون… والتنافس الفجائعي ... ( اقرأ المزيد )

مصادر الخطر الأكبر على سورية والمنطقة والعالم

زهير سالم   وبدون إغفال للأدوار الثانوية التي تشكلها التنظيمات والتجمعات التي توصف بالإرهابية، على خلفيات متعددة، دينية ومذهبية وإثنية، … متابعة قراءة مصادر الخطر الأكبر على سورية والمنطقة والعالم ... ( اقرأ المزيد )

تحليلات الوهن السياسي(2): كل تحليل يسلم باستراتيجية الصراع: الصفوي– الأمريكي– الصهيوني– حديث خرافة

منذ حين ولا يزال رجال من أبناء الأمة، طيبي القلوب أو فارغي الجيوب، يتحدثون عن وحدة (إسلامية جامعة) تضم كما … متابعة قراءة تحليلات الوهن السياسي(2): كل تحليل يسلم باستراتيجية الصراع: الصفوي– الأمريكي– الصهيوني– حديث خرافة ... ( اقرأ المزيد )

لماذا الأطفال القصًر فقط؟! السؤال الذي لم يطرح!!

أيها السوريون تمسكوا بذراريكم.. لا تغامروا بأطفالكم، فهم الأمانة في أعناقكم فاحذروا ثم احذروا ثم احذروا!!! ... ( اقرأ المزيد )

في البدء كانت المجزرة

... فبعد مجزرة سجن تدمر التي قتل فيها ألف معتقل في ساعة من نهار، انتشرت المجازر الميدانية في حمص وحلب ودير الزور وإدلب بمدنها من معرة النعمان إلى جسر الشغور ليتوّج كل ذلك بمجزرة حماة الكبرى في الثاني من شباط 1982. عشرات الألوف من الشهداء ومدينة هي واحدة من أوابد التاريخ يتم طحنها وطحن أبنائها وبناتها في ساعة واحدة وفي ساحة واحدة.. اسمها "حماة" ولتستمر المجزرة حتى بعد أن توقف كل شيء... ... ( اقرأ المزيد )

اغتيال قاسم سليماني.. هل انتهى دور الشخص.. أو دور المشروع؟!

ليس من السهل الإجابة القاطعة على السؤال، ولكنّ السفارة السويسرية في طهران تسعفنا بجواب عاجل: أنّه وفي حمى التصريحات المتبادلة سحابة اليوم المحموم لم تتوقف الرسائل المتبادلة بين طهران وواشنطن!! بمعنى أن طهران لن تطلب الخلع من أجل شخص مهما جعجعوا عليه في الإعلام!! ... ( اقرأ المزيد )

إلى كل الذين يصلون لغير القبلة.. ليتكم تعلمون

إن ما استجد لدى قيادات المعارضة جميعاً من معلومات في فضائنا السوري وما يستجد في كل يوم وفي كل ساعة يفرض على الجادين منهم مراجعة آنية مع كل جديد، مراجعة يتم خلالها إعادة الحسابات، وإعادة فرز القوى، وإعادة تحديد المواقف دائما لنكون أكثر واقعية وأكثر عملية وأكثر صوابية في التمسك بإنسانيتنا وهويتنا وحريتنا وكرامتنا وسائر حقوقنا.. ... ( اقرأ المزيد )

التراث السياسي الإسلامي في تجلياته العملية والنظرية

الذي نريد أن نخلص إليه في هذه الورقة شديدة الإيجاز؛ هو أنّ أمتنا تمتلك ثورة سياسية فقهية نظرية وعملية قمينة بأن تشكّل أرضية ومدخلاً لعقل إسلامي سياسي معاصر يمتلك محددات الرؤية الأولية، ويتعامل مع معطيات العصر بكامل الثقة والانفتاح ... ( اقرأ المزيد )

استراتيجيتنا ((إذا لقيتم فئة فاثبتوا واذكروا الله كثيرا لعلكم تفلحون))

إنّ اجتماع قوى الإرهاب العالمي علينا يجب أن يوحّدنا. وأن يرصّ صفوفنا. وأن يجمعنا لنرمي جميعاً على جبهة واحدة.. ضد كل قوى الإرهاب والشر.. أيها السوري حيثما كنت تذكّر أنك جندي في المعركة المفروضة عليك على غير اختيار منك فقم بالحق المرجو منك. ... ( اقرأ المزيد )

احذروا محور الممانعة الكذوب عائد..

في القراءة السياسية نعلم أنّ مثل هذه الانتهاكات من قبل الملالي في طهران لم تتوقف قط، ومن حقٍّ أن نسأل: ما سرّ التوقيت بالسماح بالجهر بمثل هذا الاحتجاج؟ ما سرّ التوقيت بالسماح بتداول الشريط؟ وهل إيران التي تدخل معركة دونكيشوتية مع الولايات المتحدة بحاجة اليوم إلى التخفيف من قسمات وجهها الطائفي الكريه؟! ... ( اقرأ المزيد )

إذا كان بشار الأسد قد انتصر.. فما هو حاله لو انكسر؟!!

... إذ كيف يمكن لمسئول واقعي عاقل أن يصرّح بانتصار "رئيس" وثلث بلده محتل من قبل عدو أمريكي لا طاقة بمواجهته حتى لبوتين نفسه؟!.. كيف يكون منتصراً من لا يزال طيران العدو الصهيوني يصبحه ويمسيه وهو وهن على وهن لا يملك أن يذب عن وجهه بعض الذباب؟!... ... ( اقرأ المزيد )

المطلوب من الأكثرية.. المطلوب من المسلمين.. المطلوب من الإخوان المسلمين

زهير سالم   كلمات ما زلنا نسمعها منذ أكثر من عقد، وما زال الكثير من الناس يرددونها وكأنها طريقة لإلقاء … متابعة قراءة المطلوب من الأكثرية.. المطلوب من المسلمين.. المطلوب من الإخوان المسلمين ... ( اقرأ المزيد )

ماذا علينا في المسلم تستبد به بشريته، أو يخونه اجتهادُه !؟

زهير سالم   ماذا علينا في المسلم تستبد به بشريته فيزلّ، أو يخونه اجتهاده في أمر الدين أو في أمر … متابعة قراءة ماذا علينا في المسلم تستبد به بشريته، أو يخونه اجتهادُه !؟ ... ( اقرأ المزيد )

لله ثم للتاريخ… للحق والحقيقة

زهير سالم   ما يعيشه السوريون اليوم هو مخرج للأخطاء المتراكمة من المجلس الوطني إلى الائتلاف الوطني إلى هيئة التفاوض.. … متابعة قراءة لله ثم للتاريخ… للحق والحقيقة ... ( اقرأ المزيد )

من أجهض ثورات الربيع العربي!؟

زهير سالم   انطلقت ثورات الربيع العربي متتابعة متعانقة مع بداية العقد الثاني للقرن الحادي والعشرين.   كانت هذه الثورات … متابعة قراءة من أجهض ثورات الربيع العربي!؟ ... ( اقرأ المزيد )

انتخابات المجالس الأسدية، ندرة في المرشحين وغياب للناخبين.. فما الرسالة !؟

زهير سالم   جرت في الأمس/16/9/ 2018/ في مناطق سيطرة الميليشيات الأسدية من الأرض السورية انتخابات ما يسمى “المجالس المحلية” … متابعة قراءة انتخابات المجالس الأسدية، ندرة في المرشحين وغياب للناخبين.. فما الرسالة !؟ ... ( اقرأ المزيد )

تحليلات الوهن السياسي

أيها الثوار السوريون الأحرار... لقد كنتم في ثورتكم الأقرب إلى ربكم، والأجمل التزاماً بأمر دينكم، فاستزيدوا من ذكر الله، واستغفروه إنّه كان غفاراً، وأنيبوا إليه، وأحسنوا التوكل عليه.. واعلموا أنّ السماء لا تمطر ذهباً ولا فضة ولا نصراً وإنّما من تمام إيمانكم وجميل توكلكم أن تُعملوا وتَعملوا بما سنّ ربكم من سنن، وبما وضع من نواميس ... ( اقرأ المزيد )