الإخوان المسلمون في سورية

Author - زهير سالم

الرؤية اليهودية للثورة السورية.. على لسان يهود سوريين ..!!

الرسالة الأهم والتي شكلت صُلب الزيارة، وصُلب الموقف اليهودي - الصهيوني من الثورة السورية وبالتالي صُلب الموقف الدولي العالمي هي: أن ما يدور في سورية هو حرب بين النظام العلماني وبين المتطرفين الإسلاميين!! وحسبنا بها من...

من يملك الحق في التنازل عن الحقوق؟؟ والمجرم ممنوع من المساءلة والمحاسبة

يفيض السوريون واللبنانيون في التنقيب عن أسرار هذا القانون الفوق أممي، ولكنهم لا يكادون يختلفون عليه. فمنذ أن اغتصب حافظ الأسد حكم سورية 1970 وحكم لبنان 1975.. ارتكب من الجرائم الإنسانية والسياسية والاجتماعية بحق البلدين...

إلغاء منصب المفتي العام… أو إلغاء وتهميش من يمثلهم المفتي…؟؟؟

وما آل إليه الأمر اليوم، وحسب المرسوم الأسدي، فقد صار أمر الفتوى الفقهية الشرعية الإسلامية، وأيسرها ما يخص الشهور القمرية التي عليها مواقيت المسلمين، إلى فئام من الأراذل خليط، فيهم من يدّعي الإسلام ولا تغادر بطحة الخمر...

في سورية الحبيبة.. من هو الإرهابي؟؟؟

في ورقة الإرهابي بشار الأسد عن السيادة والإرهاب في سورية، أنقله مقتبسا: "رفض الفكر المتطرف والعمل على استئصاله، يشكّل أحد الأعمدة الأساسية في حماية وتعزيز تماسك المجتمع"، مؤكدة على أنّ كلاً من تنظيمات "داعش وجبهة النصرة...

أمور صدقنا فيها الكذابون

وليفصح بوتين عن طبيعة حربه على وطننا وشعبنا، وعن تبجحه في هذه الحرب -كما بوش الصغير يوم أعلن حربه لاستباحة العراق- عمد وهو خريج المدرسة السوفيتية "الكافرة" بالله والأديان والمسيحية والإسلام، عمد قبل الانطلاق إلى معركة...

السارين.. السارين.. السارين.. وما زال السارين يتلجلج في صدورهم الغضة

كانت جريمة الحادي والعشرين من آب / 2013 من إعداد وإخراج وتمرير أكابر المجرمين في هذا العالم.. بشار الأسد الأصفر، وبوتين الرهيب، وعلي خمنئي اللئيم، وقاسم سليماني الرجيم، وأوباما الألد عداوة للسوريين..

حول المؤامرة في تأزيم العلاقة بين الأتراك والسوريين

ولكن ما نشهده ونتابعه في الأيام الأخيرة من محاولات تأزيم العلاقة في رحاب المضيف التركي الشقيق، حامل عبء ملايين اللاجئين السوريين، بات يدل على مؤامرة وضيعة غير بريئة يشترك فيها أقوام بمكر وكيد، وينخرط فيها آخرون بغرور...

لماذا ينقمون منا ..!؟

في سورية اليوم لا صوت يعلو فوق صوت المؤامرة، وصوت التواطؤ ، وصوت القتل والمطاردة والاغتيال والموت والتشريد والفقر والجوع... ونرفع رؤوسنا جميعا فوق كل هذا، ونحن محاصرون من قوى الشر من أمامنا ومن خلفنا وعن أيماننا وعن...

أما بعد.. من الثورة إلى المقاومة.. ومطلبنا: عدل وحرية وكرامة إنسانية ومحاسبة أدوات الجريمة

وعلى ضوء كل ما علم السوريون، وعلى ضوء كل ما استجد لديهم من معلومات؛ أصبح عبثيا الاسترسال في الطريق الذي وُضعنا عليه منذ 2011. وأصبح من الواجب الأولي للجادين غير العابثين، ولا المقامرين بأرواح وعذابات السوريين، أن...

قانون العار والاستباحة القانون 49/ 1980..

كان قانون العار منذ شرع 1980 جسراً للظلم، ولتعميم الاتهام، ونحن في جماعة الإخوان المسلمين نعلم أن أعداد المواطنين السوريين الذين قتلوا بهذا القانون العدمي الظالم، على التهمة، وليس لجهل المتهِمين، عشرات الألوف

مجزرة تدمر الذكرى الحاضرة التي لن تغيب

حديث الإدانة قد مضى زمانه، وإنما كل الذي نريد في ذكرى المجزرة التي لا تزال وستبقى حية في العقول والقلوب حتى يأخذ العدل مجراه، أن نعيد تصنيف الجريمة في سياقيها الإنساني والقانوني.. لنقول لقد كانت "المجزرة" كما كل المجازر...

خمسة مهددات وجودية تشمل جميع السوريين

هذا مجرد عرض للمشكلة وقد أزعم أنني لا أملك الحل، ولكن البحث عن الحل بالصدق العملي والواقعي واجب الجميع. واجب الهيئات والمنظمات والتجمعات والشخصيات. ولا يحق لأحد أن يدير ظهره لبكاء الرضيع ولا لاستغاثة زبطرية بُح صوتها...

سنة عاشرة ثورة: استراتيجيتنا إعادة تثوير المجتمع السوري

استراتيجيتنا اليوم إعادة تثوير الأرض السورية والمجتمع السوري.. وكل ما يفعله الظالم المستبد اليوم يخدم الثورة ومشروعها ولا نريد أن نكتب يخدمنا، بل يخدم الثورة والثوار والحرية والأحرار واليوم والغد..

في الذكرى العاشرة للثورة المباركة.. استراتيجية المواطن الفرد لا يملك غير نفسه وإرادته

يعود المواطن السوري الفرد المخذول لينبذ إلى أولئك وهؤلاء في الذكرى العاشرة للثورة بهذه الكلمات: ونجدّد العهد مع الله فنظلّ ننادي كما نادى الشهداء الأطهار من قبل: هي لله.. هي لله.. ثم نجدّد العهد مع الشهداء الذين صدقوا...

فقه وسياسة: التعليم هداية.. والهداية تعليم

إن صفحات الرأي العام بكل صورها اليوم هي المنبر، أو كرسي التدريس، الذي يندب كل علماء المسلمين إلى شغله بالهداية والتعليم. وعلاقة التعليم بالهداية علاقة عام وخاص، تتحير في الأوسع منهما بحسب الاعتبار، فكل هداية تعليم حق...

أستانة خمسة عشر…!!!

ويزعمون أنّ أستانا خمسة عشر ستعالج ملف الدستور. المسار الذي هزله هزل، وجدّه هزل، والتقدم فيه مثل النوم عليه، وربما سيكون الدستور "الروسي" جاهزاً في اللحظة المناسبة، ليسدّ الفراغ، والدستور الروسي سيجرد السوريين من آخر ما...

حافظ وبشار الأسد.. في البدء كانت الخيانة وكانت المجزرة

ولقد كانت مجزرة تل الزعتر سابقة خطيرة أدمت العقل والقلب والضمير ، وظنها الناس فلتة ولن تتكرر، ثم كانت مجزرة حماة الكبرى، وظن ألناس أن أفظع مما كان فيها لن يكون.. وها نحن نعيش منذ عشر سنين المجزرة السورية الكبرى امتداداً...

إيران تعزز نفوذها في سورية وتخترق المجتمع السوري.. براءة واعتذار

تتحدث الدراسة عن تحالف إيران مع بعض العشائر عن طريق شيوخها، وتجنيدهم وتجنيدها في المشروع الإيراني. كما تتحدث عن تشكيل ميليشيات تحت إمرة إيرانية خالصة وعناوين وطنية مثل "قوات الدفاع الوطني " "قوات الدفاع المحلي" وكذا...

((بَغْيًا بَيْنَهُمْ))

إلا أن من أكثر آيات القرآن إثارة للخوف، وإشاعة للترهيب، وإيجابا للتوقي، والوقوف عند حدود الله؛ تأكيد الله سبحانه وتعالى في أربعة مواقع من كلامه على معنى واحد من حقيقة البغي بالمعنى الذي لا يُحب والتصاقه بالذين...

أربعون عاما على القانون 49/ 1980

لم يكن القانون الجريمة حكماً بالإعدام على أعضاء "جماعة ومنتسبي تنظيم" فحسب؛ مع أن الحكم على أعضاء جماعة ومنتسبي تنظيم، بحد ذاته جريمة، بل كان حكماً بالإعدام على الهوية الدينية والمذهبية والسياسية لكل سوري قال للظالم: لا...

الذكرى الأربعون لمجزرة سجن تدمر الرهيب

... كانت التجربة الأولى ليحصل حافظ الأسد ومن بعده ابنه بشار على تفويض عالمي بقتل السوريين، وسفك دمائهم بالطريقة التي يريد.. وكل ما كان بعد إنما تم بموجب ذلك التفويض وذلك الترخيص. من تدمر إلى حماة إلى جسر الشغور إلى حلب...

في ذكرى استشهاد الرئيس الحق محمد مرسي

تمر بنا في مثل هذا اليوم الذكرى السنوية الأولى لاستشهاد الرئيس الحق محمد مرسي رحمه الله تعالى. لم يكن الرئيس الشهيد محمد مرسي رئيساً لمصر العظيمة، ولشعبها العظيم فقط؛ بل كان نافذة الأمل المفتوحة على فضاء الكرامة والحرية...

إهابة.. بالقيادات العملية للشعوب العربية الأكثر تضرراً بمشروع الرفض الشيعي الطائفي القومي الشعوبي

وأما خطورة مشروع الرفض الشيعي الطائفي القومي الشعوبي، وكونه فوق أنه مشروع هيمنة ونفوذ، مشروع تبديل دين، ونسخ عقيدة، وتغيير ديمغرافي، وإحلال مذهبي، وأنه صنو المشروع الصهيوني المقيت، حذو النعل بالنعل، أو القذة بالقذة، كما...

زيارة بالأقنعة الظاهرة.. حول زيارة ظريف إلى بشار الأسد

وماذا ينتظر بشار الأسد من إيران في هذا الميدان؟؟ هو بالتأكيد لا ينتظر نصرة بالمعنى اللغوي الدقيق للفظ، فإيران لا تنصر على الروس، ولكنه ينتظر التماساً أو شفاعة تخفف الوطأة، وتستعيد الرضوان، وإعادة تحديد الأرض والسقف التي...

السوريون.. وتسع سنوات من الخوف

أمام هول ما نعيش أستشعر حجم الخوف الذي اختزنه ضمير الطفل السوري الذي طمرته قذائف بوتين تحت الأنقاض وكتبت له النجاة، أو الذي أحسّ بسقف بيته يتهاوى، أو رأى أمه وأباه وأخته وأخاه أمام عينيه يفيضان.. وأستشعر حجم الخوف في...

أيها المسلمون إذا أغلقت المساجد فاجعلوا بيوتكم مساجد

وإذا أغلقت دونكم المساجد، لأمر أراده الله، فاجعلوا بيوتكم مساجد. قوموا على أسركم بالمعروف. انشروا الطمأنينة بين أفراد أسرتكم وأطفالكم. علّموهم ذكر الله، والأنس بالله، والتوكل على الله، وتفويض الأمر إلى الله، وحسن الظن...

أيها المتقلدون أمر الناس.. انزلوا إلى الناس، وهم الأعلون!!

... من واجب كل من قلّده الله أمرا للمسلمين.. وكل من مكّنه الله من نعمة.. وكل من منّ الله عليه منّة عطاء؛ أن ينفق مما آتاه الله. لينفق ذو سعة من سعته. ومن ظن أن السعة هي المال فقط فقد حجر، فما كان المال مهما كثر ليسع،...