الإخوان المسلمون في سورية

وسم - القوة

الإرهابيون يحاربون الإرهاب!

لن يقدرَ أحدٌ من البشر، على إنهاء ما يسمّونه (إرهاباً).. إلا عندما يكفّ هؤلاء الإرهابيون الشرّيرون الدوليون وعملاؤهم من أنظمة الحكم، عن العَوم بوجه سُنَن الله عزّ وجلّ في الأرض. فالمقاومة المشروعة، سواء في سورية، أو في...

كيف يرى إخوان سورية العلاقات الدولية منذ سقوط الاتحاد السوفييتي؟

منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، وبروز نظام القطب الواحد بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية، شهد ميدان العلاقات الدولية تحولا كبيرا في طبيعة العلاقات بين الدول المختلفة، والقوانين الناظمة لها، سواء على المستوى النظري أم على...

الثورة السورية.. واقع نحياه، لا مناسبة نتذكرها

تمر بنا اليوم الذكرى الثالثة عشرة لقيام الثورة السورية المجيدة، وهي ليست ذكرى قضت ومضت، ولكنها واقع يتمثل في غضب يعتمل في الصدور، وآمالٍ تنتعش في النفوس، وصبرٍ على الابتلاء بالأنفس والأموال، وثباتٍ على طريق الحرية...

كيف نستقبل رمضان؟

إنه هلال رمضان، الله أكبر الله أكبر، ربى وربك الله، اللهم أهلَّهُ علينا باليُمن والإيمان، والسلامة والإسلام، والتوفيق لما تحب وترضى، هلال خير ورشد، آمنت بالذي خلقه، الحمد لله الذي ذهب بشهر شعبان وجاء بشهر رمضان.

رسالة المؤتمر الخامس

كنت أودُّ أن نظل دائماً نعملُ ولا نتكلم، وندعُ الأعمال تتحدث عن الإخوان وخطوات الإخوان، وأما إذ أحببتم هذا اللقاء الكريم، فليكن فرصة نعرضُ فيها برامجنا، ونراجع أعمالنا، ونستوثق من مراحل طريقنا، ونُحدد الغاية والوسيلة...

حسن البنا: لا ينبغي للمسلمين أن يفقدوا الأمل

"لا ينبغي للمسلمين أنْ يَفقدوا الأمل، فاليأسُ ليسَ من القيمِ المسلمةِ. الفكرةُ تتحققُ عندما يكون لدينا إيمانٌ قويٌّ بها، ونكونُ مخلصينَ في سبيلها، ومتحمّسينَ لها، ومستعدّينَ لدعمها."

حسن البنا: الرجال الحق هم سر حياة الأمم ومصدر نهضاتها

إنَّ الرجلّ سرُّ حياةِ الأممِ ومصدرُ نهضاتها، وإنَّ تاريخَ الأممِ جميعاً، إنّما هو تاريخُ مَنْ ظَهَرَ بها من الرجالِ النابغينَ الأقوياءِ النفوسِ والإراداتِ، وإنَّ قوةَ الأممَ أو ضعفها، إنّما تقاسُ بخصوبتها في إنتاجِ...

أخلاقُ الإسلام وسُـمُــوُّه، في السِّلم والحرب

يتميّز الإنسان المسلم عن غيره من الناس بأخلاقه الفاضلة، المستمدّة من تعاليم الإسلام وروحه ومنهجه.. ولأنّ غاياتِ الإسلام وأهدافَ المسلم، شريفة سامية، فلا بد أن تكونَ وسائلُ الوصول إليها ساميةً شريفة، إذ لا يجوز مطلقاً،...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (8)

توجّه الخطاب إلى الناس أجمعين.. إلى الأمم كلها!.. فانتقل بذلك الخطاب من داخل الأمة المسلمة.. إلى خارجها!.. وفي ذلك عبرة عظيمة، هي أنّ الأمة الإسلامية التي تريد أن تُنقِذَ أممَ الأرض من جاهليتها وشِركها وباطلها وتعاستها،...

((قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ))

كان ذو القرنين ملكاً صالحاً عادلاً، سعى إلى تنفيذ حكم الله ومنهجه ودستوره في الأرض، وركنه الأساس هو: ((قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَاباً نُكْراً))، أي:...