محمد عادل فارس

كاتب وعضو سابق في قيادة جماعة الإخوان المسلمين في سورية

أحدث المواضيع

التربية بالسلوك والحال  قبل أن تكون بالوعظ والمقال

المربي الناجح يتفاعل مع تلامذته، فيتفاعلون معه، ويتودد إليهم فيتوددون إليه، وقد يصل الأمر بهم إلى درجة الاستهواء، حيث يقلّدونه ويتقمّصون شخصيته، ويتصرفون مثله، بشعور وغير شعور، وقد يعملون على أن تكون مِشيتهم كمِشيته، وضحكتهم كضحكته... ومن باب أولى أنهم يتقبّلون توجيهاته، وينفّذون أوامره... وبذلك يتمكن من تحقيق الأهداف التربوية فيهم بأسرع ما يكون، وبأعمق ما يكون. لكن هذا الأمر، بقدر ما يكون عظيم الفائدة، يمكن أن يكون عظيم الضرر. فإذا كان سلوكه وحاله على خير ما يرام، فقد أمكنه أن يُكسِب تلامذته ذلك. أما إذا كان على غير ذلك فقد يجرّهم إلى البلاء جرّاً، ولن يحلّ المشكلة أن يكون كلامه معهم سديداً، لأنهم يتأثرون بحاله أكثر مما يتأثرون بكلامه!. ... ( اقرأ المزيد )

فلنستقبلْ هذا الضيف بما هو أهله

فإذا جهدنا في تطهير قلوبنا سهُل علينا أن نصوم الصيام الذي نرجو أن يكون مقبولاً، فلتصم بطوننا عن المفطرات، وليصم سمعنا وبصرنا ولساننا وجوارحنا عن سماع حرام، والنظر إلى حرام، والنطق بحرام، وفعل حرام... لنصمْ عن غيبة وهمز ولمز ومناجاة بالإثم والعدوان، وعن أكل أموال الناس بالباطل، وعن المطْل في أداء الحقوق إلى أهلها، وعن فُحش القول، وعن الخوض في أعراض الناس... ... ( اقرأ المزيد )

ليتني احتفظت بكمية من هذا الدواء في زمن الكورونا

أمامنا، والله أعلم، دقائق أو ساعات، أو أيام أو شهور أو سنون... فلنتطهّر فيها من معاصينا كما نطهّر أيدينا اليوم من الفيروس، ولنتزوّد بالطاعات كما نتزوّد بالمؤن والأغذية والأدوية... فما أقصر هذه الحياة!! ((قال: كم لبثتم في الأرض عدد سنين؟. قالوا: لبثنا يوماً أو بعض يوم فاسأل العادّين. قال: إنْ لبثتم إلا قليلاً، لو أنكم كنتم تعلمون. أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً وأنكم إلينا لا تُرجهون؟!)). {سورة المؤمنون: 112-115}. ... ( اقرأ المزيد )

هل تراقب قلبك؟!

وتبلغ الحساسية في قلوب بعض الصالحين أن يتركوا فعل الخير خشية أن يقعوا في الرياء، وهذا من غير الحكمة والصواب، فإن الإخلاص لله، أن تراقب قلبك فتكون رؤية الناس عندك مثل غيابهم، لا تزيد في عملك ولا تنقص منه، أي أن تعمل العمل وأنت تراقب الله تعالى وحده، ولا تعبأ برؤية الناس زيادة أو نقصاً!. ... ( اقرأ المزيد )

عشرة دروس تربوية من الهدي النبوي الحلقة الأولى

سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، الذي ارتضاه لنا الله تعالى رسولاً ونبياً وأسوة حسنة، هو الهادي والقائد والمربي والمعلم والقاضي... عليه أفضل الصلاة والتسليم. ونحن، في هذه السطور، نشير إلى بعض الدروس التربوية التي نستفيدها من هديه صلى الله عليه وسلم في شأن التربية والتعليم. ... ( اقرأ المزيد )

الشفا بتعريف حقوق المصطفى صلى الله عليه وسلم

المؤلف: هو الإمام القاضي أبو الفضل عياض بن موسى بن عياض اليحصبي، المالكي المذهب، المغربي المولد والنشأة، الأندلسي الجُدود، فقد كان أجداده من سكان الأندلس، شمال شرقي غرناطة، ثم انتقلوا إلى فاس ثم إلى سَبْتة حيث وُلد، وقد كانت سبتة تعيش نهضة علمية، كما كانت مركزاً تجارياً وصناعياً. ... ( اقرأ المزيد )

العزلة.. والعزلة الشعورية

هذا التميز، أو العزلة الشعورية، ينبع من اعتزاز المسلم بدينه الحق، والتزامه به، وعِلْمه أن مصدر التلقي عنده في الاعتقاد والأخلاق والنظم... مصدر رباني. وهذا يعصمه من الذوبان، ومن الشعور بالهزيمة أمام باطل مدجّج بالسلاح، مدعّم بزخرف القول، تقف وراءه دول ومؤسسات تمدّه بالمال والتقنية والتخطيط والفكر... ... ( اقرأ المزيد )

الإمام جعفر الصادق رحمه الله

عندما نذكر الإمام جعفراً الصادق أو أباه محمداً الباقر... تتبادر إلى أذهاننا كثير من الضلالات التي ألحقها الرافضة بأئمة آل البيت. أفلا يجدر بنا أن نجلّي الحقائق ونعلم حقيقة هؤلاء الأئمة؟!. ... ( اقرأ المزيد )

الناجح والراسب من الناس

كثيراً ما يجادلك الناس: كيف تحترم فلاناً أو تحبّه وقد فعل كذا وكذا من السيئات؟ قل: إنّني أعلمُ عنه ما تذكرون، ولكن غفر الله له سيئات مغمورة في بحر حسناته.. ... ( اقرأ المزيد )

رمضان أتاكم… فاستبقوا الخيرات

ومن فضول القولِ التذكيرُ بأن الامتناع عن الطعام والشراب والشهوة في نهار رمضان لا يقل أهمية عن الامتناع عن الكذب والغش والنميمة وأكل أموال الناس بالباطل... وأن المسلم العابد القانت المخبت لله... يستحيي من الله في خلواته أكثر مما يستحيي من الناس في جلواته، إن هو فعل فاحشة أو ما دونها!. ... ( اقرأ المزيد )

الجماعة الجماعة! (3 من 3)

بقلم: محمد عادل فارس   تكلمنا في الحلقتين السابقتين عن مسوّغات العمل الجماعي، ثم عن العوامل التي تؤدي إلى نجاحه. … متابعة قراءة الجماعة الجماعة! (3 من 3) ... ( اقرأ المزيد )

فلنحذر منافذ الشيطان

بقلم: محمد عادل فارس   ننسُب معاصينا تارة إلى الشيطان، وتارة إلى النفس الأمارة بالسوء، وتارة إلى الدنيا وزينتها، وتارة … متابعة قراءة فلنحذر منافذ الشيطان ... ( اقرأ المزيد )

البدايات والنهايات

إن البداية الصحيحة تؤدي إلى نتائج قويمة، وإن استدراك الخطأ في أول الطريق أسهل وأسلم من تصحيحه بعد قطع شوطٍ كبير منه، وإن أخذ الأمور بجدّية منذ البدايات يمنع الجنوح والإخفاق في النهايات... ... ( اقرأ المزيد )

انتبه! المصعد مراقَب بالـ “كاميرا”

لعلّنا قرأنا هذه العبارة، لا سيما في مصاعد بعض المباني العامة، وقرأنا عبارة أخرى ألطفَ منها: "ابتسم للكاميرا". وحين نقرأ مثل هذه العبارة في بعض المصاعد أو بعض "المولات" نحسّ بأهمية أن نكون أكثر احتشاماً وأدباً. وصحيح أن أحدنا لم يكن يريد أن يسرق شيئاً أو يخرّبه، لكنّ شعوره بالمراقبة يزيده احتراساً. ... ( اقرأ المزيد )

حسنات عظيمة لا تغفُلوا عنها

نغفُل عن حسنات عظيمة، يمكن أن نسميها الحسنات الاجتماعية، وتدور حول جلب كل مصلحة لأخيك المسلم، ودفع كل مضرّة عنه ومفسدة، وتنفيس كربة تكاد تخنقه... والامتناع عن كل ما يفسد الروابط بين المسلمين: روابط الزوجية، أو روابط الجوار، أو روابط الأخوّة الإيمانية. فقد يكون أحدنا ممن يبدو عليهم الصلاح يحرص على الفروض وكثير من النوافل التي يؤديها بينه وبين ربه، لكنه يغفل عن الحسنات الاجتماعية، وقد يقع في أضدادها من غيبة ونميمة وهمز ولمز وسخرية وغش وأكل للمال الحرام... فيضيع عليه خيرٌ كثير، ويقع في الإثم والعدوان. ... ( اقرأ المزيد )

ومضات من مجالس الشيخ عبد الفتاح أبي غدة رحمه الله في ذكرى وفاته

... توفي الشيخ رحمه الله في التاسع من شوال 1417هـ الموافق للسادس عشر من شباط 1997م، وكتب عنه كثير من الفضلاء وذكروا مناقبه وفضائله مما قد لا يحتاج إلى مزيد، لكنّ ذكر بعض التفصيلات واللطائف قد تكشف سمات من شخصيته ربما تخفى عند الحديث عن شمائله الكثيرة. والذين تتلمذوا على الشيخ، رحمه الله، يذكرون كثيراً من مواقفه ودقائق توجيهاته... ... ( اقرأ المزيد )

حتى تكون الدعوة أكثر مضاءً

ما يزال معظم الدعاة يقتصرون على الوسائل التقليدية كالخطبة والمحاضرة والكتاب... وهي وسائل مهمة، ولعلها تحتفظ بأهميتها على مر الزمان، لكن هناك وسائل تستجدّ في كل عصر، وتكون فاعليتها فائقة، وعلى الدعاة استثمار ذلك إلى أقصى حد ممكن. ونذكر من ذلك الإذاعة والتلفاز والفضائيات وأشرطة الفيديو والإنترنت وبرامج الكمبيوتر والمسرح والسينما والصحافة ... ( اقرأ المزيد )

كلنا نحبُّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، ولكنْ!

فاتباع النبي صلى الله عليه وسلم هو الدليل على حبّنا لله سبحانه، وهو الطريق لنكون ممن يحبّهم الله ويغفر لهم ذنوبهم. وهو، صلى الله عليه وسلم، الأسوة الحسنة ((لِمَن كانَ يرجو الله واليوم الآخر)). ... ( اقرأ المزيد )

رحلة العودة إلى الله

وقد تسأل: هل ابتعدنا عن الله حتى نتحدث عن رحلة العودة إليه؟ ألسنا نؤمن بالله ونعبده ونتبع منهجه؟ بلى. ولكن هناك فرقاً كبيراً بين أن يؤمن أحدنا بربه إيماناً سطحياً، لا يحرك منه إلا بعض العواطف، وبعضَ السلوك... وبين أن تصطبغ حياته كلها بصبغة الله، فلا يتكلم ولا يخطط ولا يتحرك ولا يجاهد ولا يدعو ولا يدخل ميدان السياسة أو الاقتصاد، ولا يصادق أو يعادي... إلا من منطلقات ربانية، مهتدياً بقول الله سبحانه: ((قل: إنّ صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين، لا شريك له، وبذلك أُمرتُ وأنا أول المسلمين)). {سورة الأنعام: 162، 163}. ... ( اقرأ المزيد )

سيّد الفقهاء والحكماء

إنه، بلا منازع، سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. ودلائل علمه وحكمته أعظم من أن تحصى. ونقف عند دليل واحد لعلنا نجعله نبراساً لنا يهدينا في ظلمات الخصومة والتعصّب والنزاع والفُرقة. ... ( اقرأ المزيد )

عندما أعترضُ على رأي أو فتوى

وإن تعجب فاعجب لمسلم ينتفض ثائراً بوجه المسلم الآخر الذي اتبع رأياً لعلماء معتبرين، لمجرد أن هذا الرأي لا يروقه أو لا يوافق مذهبه... وفي الوقت نفسه يسكت عن فتاوى الصنف الثاني التي تخالف الإجماع أو قول الجمهور، وعن آراء الصنف الثالث الذي يريد أن يسوق الأمة بعيداً عن دينها، وقد يفلسف ذلك بأنه المرونة وأنه تقبُّل الرأي الآخر، وأنه الحكمة. ... ( اقرأ المزيد )

شيخان صوفيّان، وآخران سلفيّان، وآخرون وآخرون

وفي أماكن كثيرة نرى دعاةً ينتمون إلى فصيل إسلامي دعوي أو سياسي أو خيري... وهم لا يتورّعون عن التجريح فيمن ينتمي إلى فصيل آخر إسلامي ينافسهم على الساحة، وقد يبلغ بهم الأمر أن يفتروا عليه أو أن يستعينوا عليه بأعداء الإسلام. ... ( اقرأ المزيد )

الجماعة الجماعة! (2 من 3)

بقلم: محمد عادل فارس   ذكرنا في الحلقة الأولى مسوّغات العمل الجماعي، شرعاً وعقلاً.   والآن ما العوامل التي تؤدي … متابعة قراءة الجماعة الجماعة! (2 من 3) ... ( اقرأ المزيد )

آثام.. في سبيل الله!

  عنوان مستغرب، بل متناقض. كيف تكون آثاماً، ثم تكون في سبيل الله؟! ولكنْ ألم تدخل الغرائب والمتناقضات في حياة … متابعة قراءة آثام.. في سبيل الله! ... ( اقرأ المزيد )

رمضان والنفحات الرحمانية

لقد اجتمعت العظمة كلها في الشهر العظيم الذي نزل فيه القرآن العظيم، على النبيّ العظيم ذي الخُلُق العظيم صلى الله عليه وسلم. ... ( اقرأ المزيد )

إلى مَأدُبَةِ الله

يقول عليه الصلاة والسلام فيما رواه ابن مسعود رضي الله تعالى عنه: "إنّ هذا القرآن مأدبة الله، فاقبلوا مَأدُبَتَه ما استطعتم. إنّ هذا القرآن حبل الله المتين، والنور المبين، والشفاء النافع، عصمة لمن تمسّك به، ونجاة لمن اتبعه. لا يزيغ فيُسْتَعْتَب، ولا يَعوَجُّ فيُقوَّم، ولا تنقضي عجائبه، ولا يخلُقُ من كثرة الردّ. اتلوه فإنّ الله يأجُرُكم على تلاوته، كلّ حرف عشر حسنات، أما إني لا أقول ألم حرف، ولكن: ألِفٌ حرف، ولام حرف، وميم حرف". رواه الحاكم، وهو صحيح. ... ( اقرأ المزيد )

الإيثار والشحّ

((ومن يوق شُحَّ نفسه فأولئك هم المفلحون)).. فهذا الشح. شح النفس. وهو المعوق عن كل خير. لأن الخير بذل في صورة من الصور. بذل في المال. وبذل في العاطفة. وبذل في الجهد. وبذل في الحياة عند الاقتضاء. وما يمكن أن يصنع الخيرَ شحيحٌ يهِمُّ دائماً أن يأخذ، ولا يهمُّ أن يعطي. ومن يوق شح نفسه، فقد وُقِيَ هذا المعوّق عن الخير، فانطلق إليه مُعْطياً باذلاً كريماً. وهذا هو الفلاح في حقيقة معناه. ... ( اقرأ المزيد )

عشرة دروس تربوية من الهدي النبوي

6- مراعاة الوقت المناسب للتوجيه والموعظة:.. روى البخاري ومسلم: كان ابن مسعود رضي الله عنه يذكّرنا في كل خميس مرة، فقال له رجل: يا أبا عبد الرحمن، لودِدْت أنك تذكّرنا كل يوم. فقال: أما إنه يمنعني من ذلك أني أكره أن أُمِلَّكم، وإني أتخولكم بالموعظة كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخولنا بها، مخافة السآمة علينا... ... ( اقرأ المزيد )

حتى تكون الدعوة أكثر مضاءً

الداعية الناجح يفهم الإسلام فهماً عميقاً شاملاً، بعقيدته وأركانه وشمول أنظمته... فهو عقيدة في القلب، وطهارة في النفس، واستقامة في السلوك، وتنظيم لشؤون الحياة والمجتمع والدولة ... ( اقرأ المزيد )

خواطر في ذكرى المولد

من هذه الخواطر ذلك التلازم العجيب بين ما دعا إليه النبي صلى الله عليه وسلم من الفضائل، وبين ما تحلّى به من هذه الفضائل، حتى كانت شخصيته، وسلوكه في نفسه وبين أهله وأصحابه، بل مع أعدائه كذلك... تجسيداً حيّاً لتلك الفضائل التي دعا إليها ... ( اقرأ المزيد )

المحن على الطريق وتساؤلات حولها -1-

يتصوّر بعضهم أنه بشيء من السياسة والكياسة وحسن التصرف يمكن للداعين إلى الله أن يتفادوا المحن وأن يجنبوا أنفسهم هذا الإيذاء والاضطهاد المتكرر الذي يتعرضون له، أو يخففوا من شدته أو يقللوا من مدّته. فهل هذا صحيح؟ وهل حقاً ذلك في إمكانهم مع دوام استمساكهم بدعوتهم؟. ... ( اقرأ المزيد )

لون من الشجاعة

الشجعان الواثقون من أنفسهم، العارفون بما يملكون من حق وصواب، هم الذي يقْدِرون على الاعتراف بالخطأ. أما الضعفاء، أصحاب البضاعة المزجاة، فإن اعترافهم بأخطائهم كإزاحة الستار عن ضعفهم وعيوبهم، وهو أمر لا يطيقونه. ... ( اقرأ المزيد )

صلّى الله على معلّم الناس الخير

  أيّنا لم يقرأ حديث: “لا تُصلّوا العصر إلا في بني قريظة”، الذي رواه البخاري ومسلم، وفيه أن النبي صلى … متابعة قراءة صلّى الله على معلّم الناس الخير ... ( اقرأ المزيد )

رعيُ الإبل خير من رعي الخنازير

وأحسّ المعتمد بن عبّاد ملك إشبيلة بالخطر واستشار العلماء فقرر الاستعانة بيوسف بن تاشفين أمير المرابطين في المغرب. لكن بعض ملوك الطوائف حذّروا ابن عبّاد من ذلك، لأن ابن تاشفين إذا نجح في صدّ الصليبيين فإنه سيتملك البلاد، ولن يبقى لابن عبّاد مُلْك. فقال ابن عبّاد: لأنْ أرعى الإبل عند ابن تاشفين خير من أن أرعى الخنازير عند ألفونسو. ... ( اقرأ المزيد )

الجماعة الجماعة! (1 من 3)

بقلم: محمد عادل فارس   في الحديث عن التزام الجماعة وجدوى العمل الجماعي ومشروعيته وما يتعلق به، أَقسم الحديث إلى … متابعة قراءة الجماعة الجماعة! (1 من 3) ... ( اقرأ المزيد )

ماذا ينقص المسلمين اليوم؟!

قد يكون هذا السؤال غريباً، فالمسلمون ينقصهم كل شيء، وهم الآن في ذيل القافلة، يدفعون الجزية ويتكفّفون الأمم!. لكن هذا الكلام ليس على إطلاقه، فإلى جانب مظاهر الضعف والتخلف هناك جوانب مشرقة، وآمال واعدة، بل هناك جذور للانطلاق والعلوّ والسيادة. ... ( اقرأ المزيد )