الإخوان المسلمون في سورية

وسم - مجزرة حماة الكبرى

في 2 شباط 1982.. وجه أسد الطائفي يذبح حماة وسورية كلها!!

إنها الذكرى التاسعة والثلاثون لمأساة مدينة أبي الفداء (صاحب صلاح الدين) الصابرة المصابرة، التي ما يزال أبناؤها وأبناء سورية كلها يرابطون على حافة الجراح، التي نكأتها الأيدي الهمجية في 2 شباط عام 1982 بعد أن ملأت أنحاء...

من ملف مأساة العصر في حماة

بلغت ذروة الإجرام والإرهاب لعصابة الحكم الأسديّ برئاسة (حافظ أسد).. بارتكاب مجزرة حماة الكبرى، التي خلّفت دماراً وضحايا، استحقت نتيجتها أن تسمى بـ (مأساة العصر)!.. فقد بدأت المأساة بتاريخ (2/2/1982م)، واستمرت أربعةً...

كلمة المراقب العام لإخوان سورية في الذكرى الـ 39 لمجزرة حماة

قال فضيلة المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في سورية، د. محمد حكمت وليد، إن نزيف الدم ما زال يتصبب في سورية، بعد أربعة عقود من مجزرة حماة الكبرى. جاء ذلك في حديثه بكلمة مصورة، بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين...

من ملف مأساة العصر في حماة -5-

... لقد دمّر جنود (الصمود والتصدي) الأسديون مساجد المدينة، ومعظم تلك المساجد دمِّرَت تدميراً كاملاً، وبعضها دُمِّر على رؤوس مَن فيها، وقد نقلت الأخبار أنّ التدمير شمل (88) مسجداً، مع المراكز الإسلامية التابعة لبعضها،...

من ملف مأساة العصر في حماة (4)

... الأعداد الضخمة من المعتقلين انقسمت إلى أقسامٍ عدة، فمنهم من تمت تصفيته فوراً بعد الاعتقال، ومنهم من تمت تصفيته بعد حملات تعذيبٍ رهيبةٍ داخل السجون المؤقّتة، ومنهم من توفي جوعاً وبرداً، أو بسبب الأمراض التي كانوا...

من ملف مأساة العصر في حماة (3)

... بعض المواطنين عُذِّبوا بتقطيع أجسادهم قطعةً.. قطعة، حتى قضوا نحبهم (مثل المدرّس عبد المجيد عرفة).. وبعضهم كانوا يُعَذَّبون بتهشيم الرؤوس وسحق العظام والخنق وقلع الأظافر والصعق الكهربائي والتجريح بالحراب في الجسد...

من ملف مأساة العصر في حماة (2)

... كان نصيب الأطفال من وحشية عصابة النظام الأسدي وافراً، شديد الإجرام، فالأطفال كانوا ضحايا المجازر الجماعية والفردية، كما كانوا ضحايا التعذيب الوحشيّ أمام عيون أمهاتهم وآبائهم، وكان بعضهم يموت بسبب الجوع أو فقدان...

من ملف مأساة العصر في حماة (1)

... فقد بدأت المأساة بتاريخ (2/2/1982م)، واستمرت أربعةً وثلاثين يوماً، وارتكَبَت جرائمها وحداتٌ من الجيش وسرايا الدفاع والوحدات الخاصة والمخابرات والأجهزة الأمنية والميليشيات الأسدية، التي أعملت بالمدينة قصفاً وحرقاً...

من ملف مأساة العصر في حماة

بقلم: د. محمد بسام يوسف   مع كل ذلك التعتيم، فقد بقيت معالم المأساة وتفاصيلها المروّعة، محفورةً في ذاكرة الآباء والأجداد والشقيقات والأشقاء والعمّات والأعمام والخالات والأخوال، الذين كتب الله لهم الحياة، بعد أن...