الإخوان المسلمون في سورية

Author - د. محمد بسام يوسف

رياضةٌ عَقليةٌ ثورية (2)

برهنت الولايات المتحدة الأميركية، أنها ليست صديقةً للثورة السورية كما زعمت، فهي التي تُدير فصول توزيع أدوار التواطؤ وتُنسِّقها مع الأطراف التي تخشى انتصار الثورة، وذلك عن طريق: مَنع تسليحها، ومَنع إقامة المناطق الآمنة،...

رياضةٌ عَقليةٌ ثورية

ما يجري في سورية ليس أزمةً، ولا صراعاً على السلطة بين حكومةٍ ومعارَضَة، ولا قضية جياعٍ ومساكين.. بل ثورة طاهرة عادلة عارمة، لشعبٍ عظيمٍ يسعى لتحقيق الحرية والكرامة، ولإنجاز التحرّر من الاستبداد والاستعباد والاستعمار بكل...

لا تندهشوا: بشار بن حافظ، يتحدّث عن السيادة والإرهاب!..

من الواضح أنّ التصريحات، التي تصدر عن مجرمي الزمرة المتسلّطة في دمشق -على رأسهم رئيس العصابة الكبتاغونية الطائفية-، تُعبّر عن سياسةٍ قديمةٍ جديدة،.. خُلاصتها: ( إذا لم تكن قادراً على سَتر عَوْرَتِكَ الإجرامية الإرهابية،...

أخلاقُ الإسلام وسُـمُــوُّه، في السِّلم والحرب

يتميّز الإنسان المسلم عن غيره من الناس بأخلاقه الفاضلة، المستمدّة من تعاليم الإسلام وروحه ومنهجه.. ولأنّ غاياتِ الإسلام وأهدافَ المسلم، شريفة سامية، فلا بد أن تكونَ وسائلُ الوصول إليها ساميةً شريفة، إذ لا يجوز مطلقاً،...

حَوْلَ المؤتمر القوميّ الفارسيّ (العربيّ سابقاً)، في بيروت ودمشق

صَفَّقوا طويلاً على دفعات، فذكّرونا بالنَّصْب التذكاريّ في الصالحية المسمى بمجلس الشعب أو البرلمان السوريّ، المتشكل نصفه من أعضاء حزب البعث الحاكم الفلاحين والعمال، أما النصف الثاني، فمن أعضاء حزب البعث الحاكم الآخرين...

قَتَلوا الحُسَيْن غَدْراً، وخَانُوه.. وما يزالون يَلْطِمُون ويُطَبِّرون ويَنُوحُون!..

(اللهمّ احكُم بينَنَا وبَيْن قَوْمٍ دَعَوْنا لينصُرُونا.. فَقَتَلُونا)!.. (أيام العرب في الإسلام، يوم كربلاء، ص417).. تلك كانت آخر الكلمات التي نطق بها سيّدُ شباب أهل الجنة، ورَيْحَانةُ رسول الله صلى الله عليه وسلم في...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (9)

الإيمان النقيّ الصادق المخلص لله ولرسوله وللمؤمنين.. ينبغي أن يؤدي إلى طاعة الله ورسوله في كل شيء، بالإخلاص والالتزام بالصالحات من الأعمال.. وكذلك ينبغي أن يؤدي إلى تبنّي مَنهج الإسلام تبنّياً كاملاً غير منقوص، وإلى...

مُهَجَّرون في عَصْرِ الثورة والهِجْرة

في يوم الهجرة، تنفجر الأشجان، لِتُذكِّرَنا، أننا نتوق إلى وطنٍ آمنٍ عزيزٍ كريمٍ حُرٍّ مَنيع، تبنيه سواعدنا المضمَّخة برحيق ياسمين الشام وبَياض فُلِّها، ولسانُ حالنا يردّد أهزوجةَ الثوار بين جنبات النفوس الواثقة: [ما...

قانون السفّاحين الطائفيين، رقم 49 لعام 1980م

لقانون رقم 49 (الصادر في 7 من تموز عام 1980م)، الذي يحكم بالإعدام على كل مُنتَسِبٍ (مجرد الانتساب) إلى جماعة الإخوان المسلمين في سورية، هو قانون مستمَدٌّ من شِرعة الغاب، لأنه يسترخص النفس الإنسانية.. وإلا ما معنى أن...

الـمَفقودون والـمَخفيّون قسراً:  الجريمة المزمنة المستمرّة لا تنتهي بقرارٍ أُمَـمِـيّ، لكنّ القرار يكشف الخاذلين أعداء الإنسانية والشعب السوريّ

الحديث عن المفقودين والمخفيّين السوريّين، ومجازر الطغمة الحاكمة ومقابرها الجماعية.. طويل ذو شجونٍ وشجون، نقدّم كل ما قلناه وما سنقوله هديةً، إلى أولئك الحُجّاج الذين يتوافدون على كعبة سلطة عصابة دمشق، ليتنافسوا على...

أما تزالون تسمعون صدى تكبيراتهم؟!.. أما أزهرت دماؤهم خارجَ سِجْنِ تَدمر

مجزرة القرن العشرين في سجن تدمر، هي إحدى أمّهات المجازر التي ارتكبها العدوّ الطائفيّ الأسديّ، الذي استولد منها مجازره اللاحقة والحالية، حتى اليوم.. هي المجزرة التي ما تزال حَيّةً في ذاكرتنا منذ أكثر من أربعين عاماً،...

الحَجُّ مَدْرَسةٌ تربويةٌ إيمانية (4 من4)

في الحجّ.. يشعر الإنسان المؤمن بعزّة المبدأ، وعزّة الانتماء، وعزّة الأمة التي كانت خير أمةٍ أُخرِجَت للناس.. وفيه.. تزول الحدود في نفس المؤمن، وتصبح نظرته إنسانيةً واسعةً عالميةً شاملة، بدل أن تكونَ محلّيةً محدودةً...

الحَجُّ مَدْرَسةٌ تربويةٌ إيمانية (3من4)

هناك.. في عرفات.. يحتشد ملايين الناس: بلباسٍ واحد، وحالٍ واحدة، وتهليلٍ واحد، وتكبيرٍ واحد، وتلبيةٍ واحدة.. وذلك كله أمام ربٍ واحدٍ لا شريك له، يعاهدونه عهد الإيمان والإسلام على السير وفق مَنهجه ودستوره وشريعته التي...

الحَجُّ مَدْرَسةٌ تربويةٌ إيمانية

فالتلبية هتاف المسلم الخالد، الذي يعلن فيه المؤمن أنه ما أتى إلا لتنفيذ أمر إله السماوات والأرضين وحده.. وأنه قادم ليعلنَ عبوديته له وحده، في كل أمرٍ من أمور دنياه، فهو الخالق، وهو الحاكم وحده.. ويعاهده على الجهاد في...

الحَجُّ مَدْرَسةٌ تربويةٌ إيمانية

الحج.. ذلك المؤتمر الإسلاميّ العالميّ الذي يجتمع فيه مسلمون من كل بقاع الأرض، وفيه يعاهِد المسلمُ ربَّه على السير لتحقيق هدف الإسلام في الأرض.. وعلى الجهاد الدؤوب بشتى أنواعه.. لنشر الإسلام، وتحرير المسلمين بل البشرية...

هَلَاكُ طَاغِية

بعد أن ملأ الأرض السورية ظُلماً وجَوْراً وقهراً واضطهاداً واستبداداً.. مات (حافظ أسد)، وانتُزِعَت روحه إلى بارئها، إلى حيث القسط والقصاص العادل.. إلى حيث تنتهي كل حمايةٍ خاصة، وتتوارى كل الأجهزة الأمنية المخابراتية...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (8)

توجّه الخطاب إلى الناس أجمعين.. إلى الأمم كلها!.. فانتقل بذلك الخطاب من داخل الأمة المسلمة.. إلى خارجها!.. وفي ذلك عبرة عظيمة، هي أنّ الأمة الإسلامية التي تريد أن تُنقِذَ أممَ الأرض من جاهليتها وشِركها وباطلها وتعاستها،...

في الخامس من حزيران:  لا يتذكّر الشعب السوريّ إلا حافظ وزمرته.. والخيانة الـمُنكَرَة

لقد أنتجت العصابة الأسديّة لشعبنا وأمّتنا ثمرات خياناتٍ يصعب حصرها، ما أهون أمامها الهزيمة العسكرية الحزيرانية التي صنعوها لسورية.. فحرب حزيران هزمت سياجاتٍ خارجيةً للوطن، أما الحرب المستمرّة التي يشنّها النظام...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (7)

بعد سوء الظنّ ونَهْيُ الله عزّ وجلّ عنه بقوله: (اجتنبوا..).. وبعد أن عرفنا كيف أنّ سوء الظنّ يقود إلى الفضول والتجسّس.. تحدّثت الآية الكريمة عن داءٍ عُضال.. هو داء: (الغيبة) الذي يفتّت المجتمع، ويتناقض كلياً مع معاني...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (6)

تأتي الآيتان 11 و12 لتخاطبا المؤمنين، آمرةً إياهم بعدم ارتكاب أفعالٍ ذميمةٍ خطيرةٍ في علاقاتهم الاجتماعية، لما لذلك من عواقب وخيمةٍ على الفرد والمجتمع.. والهدف دائماً هو: المحافظة على الأخلاق الحميدة الراقية، التي...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (5)

من الطبيعي أن يقع الخلاف بين البشر، والمسلمون جزء من هؤلاء البشر، لكنّ خلافهم ينبغي ألا يخرج عن الأصول الأخلاقية الإسلامية، وإذا خرج عنها، فربما تُفضي الخلافات إلى الاقتتال بينهم، وإلى وقوع الفتنة والحرب والصراع بين...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (4)

وجّه الله عزّ وجلّ خطابه إلى المؤمنين الصادقين، بأن يتبيّنوا الحقيقة ويتحرّوا الحق، ويتثبّتوا من كل خبرٍ هامٍ يصل إلى مسامعهم، لاسيما إذا كانت تترتّب على تصديقه أضرار للناس، أو إذا نَقَلَهُ فاجر خارج عن حدود الله لا...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (3)

بعد الآية الكريمة الأولى التي تحدّثت عن الأصل العام الذي يضبط حياة المجتمع المسلم (في التلقي عن الله عزّ وجلّ ورسوله صلى الله عليه وسلم).. جاءت الآيات الكريمة التالية لها، تتحدّث عن: الآداب الواجبة على الأمة تجاه نبيّها...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (2)

تبدأ (سورة الحُجُرات) بالنداء للمؤمنين، تمهيداً لما سيُلقى عليهم من تكليف، فيقول الله عزّ وجلّ لهم: يا مَن آمنتم بالله رباً، وبالإسلام ديناً، وبمحمدٍ رسولاً ونبياً، وبكتابه دستوراً.. يا هؤلاء.. لا تقطعوا أمراً، ولا...

دُرَرٌ عُظْمَيَات، من سورة الحُجُرات (1)

تحتوي سورة (الحجرات) على حقائق كبيرةٍ في التشريع والتوجيه، وترفع بناءً ضخماً للأخلاق الإسلامية والعلاقات بين المسلمين، وتؤسِّسُ قواعد راسخةً للإيمان وحقيقته.. ما يجعل أهميتها عظيمةً يفوق حجمها (18 آية فحسب).. ويجعل منها...

قضايا مُعَاصِرَة: الحِوَار الحَضاريّ

سنناقش قضية الحوار من خلال وجهة نظرٍ دعويةٍ إسلامية، لأن ما يعنينا أولاً وأخيراً، هو: كيف يستطيع الإنسان المسلم أن يكون صديقاً وفياً للناس، وفياً لدينه ودعوته؟.. فما أعظم الخير الذي يمكن لهذا الإنسان أن يحقِّقَهُ لدينه...

ثورة الحرية والكرامة.. ثورة الحق المستمرّة، بوجه قوى الشرّ كلها في الأرض

اثنا عشر عاماً من حياة سورية وتاريخها المجيد، وما يزال أبناء الشعب السوريّ يرتقون إلى مَجدَهم القادم، وحُرّيّتَهم المضرَّجة بأغلى ما يملكون، واثقين أنّ جلاء المحتلّ الأسديّ وحلفائه الروس والفرس، لن يتحقّقَ إلا بإرادةٍ...

أمنُ الثورة.. الأمن والقرآن الكريم (3)

الصراع بين الحق والباطل متعدد الوجوه، فأهل الحق والدعوة الربانية مُستَهْدَفونَ على مدار الساعة، وأهل الباطل والطغيان في كل حينٍ يتربّصون بأبناء الدعوة الإسلامية، يرومون النيل منهم والقضاء على دعوتهم، بالقضاء عليهم.

أمنُ الثورة (2)

انتهينا في الحلقة السابقة، إلى أنّ الأمن في العقلية الإسلامية والمنهج الإسلاميّ هو: "الأمن"، ولا شيء سواه، فهو الذي يعني فيما يعنيه: تحقيق الاستقرار، والسهر على راحة الناس، والمرابطة على الثغور، وترسيخ معاني السكينة...

أمنُ الثورة.. الأمن والقرآن الكريم (1)

القرآن الكريم، الذي هو كتاب الله العظيم، ودستور الإسلام القويم، يحتوي -فيما يحتويه- على أعظـم المعاني الأمنية، ولا نبالغ مطلقاً عندما نقول: إنّ كتـاب الله عزّ وجلّ، جاء بالكثير من أساسيات العمل الأمنيّ  ومفاهيمه...